شريط الأخبار

مصادر: إسرائيل تسرق مياه سيناء الجوفية لاستخدامها في تبريد مفاعل "ديمونة"

07:33 - 30 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

كشفت مصادر إعلامية مصرية، أنها اطلعت على وثيقة تؤكد سرقة إسرائيل للمياه الجوفية في سيناء واستغلالها في عملية تبريد مفاعل "ديمونة" النووي بالنقب، وفي تقديم الإمدادات المستوطنين هناك لاستخدامها في تنمية الصحراء وزراعتها.

وتبين من الوثيقة -التي نشرتها صحيفة "المصريون"- أن إسرائيل تقوم ببيع المياه الجوفية التي تسرقها من مصر إلى الفنادق المصرية بسيناء، حيث تشتري الفنادق المياه من "إيلات" بسعر مرتفع لقلتها مقارنة بأسعار المياه المصرية التي تصل هناك.

وذكرت أن إسرائيل تقوم بسحب المياه الجوفية من الأراضي المصرية بطرق مخالفة للقانون الدولي، مستخدمة أحدث طلمبات لسرقة المياه.

وأضافت أن "الخزان الجوفي المعروف بخزان الحجر الرملي النوبي هو أكبر الخزانات التي يتم سرقتها، ويتواجد على معظم أجزاء الشريط الحدودي الشرقي لمصر من "الكونتلا" جنوباً، وحتى "الصابحة" شمالاً، وأن الميل الطبيعي للخزان في اتجاه الشريط الحدودي".

وتقدر كمية المياه المتدفقة منه حوالي 10 ملايين متر مكعب سنويا كفاقد طبيعي، وأن عدد الآبار الموجودة حاليا على خزان الحجر الرملي النوبي يبلغ 55 بئرا والسحب اليومي له 13200 متر مكعب بما يوازي 4 ملايين متر مكعب سنويا.

وأشارت الوثيقة إلى أن المياه السطحية في المناطق الحدودية الشرقية تتمثل في الأمطار التي تسقط في مواسم محددة، مثل الأمطار التي تسقط على وادي "الجرافي" والذي يقع في المنطقة التي تمتد من مطار النقب جنوبا 50 كم على الحدود الدولية، وينحدر الوادي في اتجاه الشمال ويعبر الحدود الدولية شمال قرية كونتلا في الحدود الشرقية.

وتتميز الوديان الفرعية بهذا الوادي بأن انحدارتها صغيرة جدا، لذلك فالسيول التي تحدث به لها طبيعة خاصة من حيث اتجاه السريان وطبيعة المنحدرات التي تتجه بطول الوادي مرة وبالعرض مرة أخرى، حسب طبيعة الطبقة السطحية للوادي، واتجاه الانحدار، كما تتميز سيول الوادي بالسرعة البطيئة نسبيا.

انشر عبر