شريط الأخبار

واشنطن تعرقل صفقة بيع طائرات «إرباص» إلى سورية

09:00 - 29 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال وزير النقل السوري يعرب بدر أن وزارة التجارة الأميركية منعت شركة «إرباص» من بيع طائرات إلى بلاده. وأشار إلى أن الحظر الأميركي استطاع وضع «مؤسسة الطيران السورية» في ظروف صعبة «منعها من الحصول على الطائرات وقطع الغيار اللازمة لاستمرارها».

وكانت «السورية» وقعت مذكرة تفاهم مع «إرباص» في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي تضمنت توريد 8 طائرات في المرحلة الأولى ضمن صفقة تشمل 14 طائرة بعد حصول الشركة على رخصة تصدير من الولايات المتحدة الأميركية.

 

وقال بدر لصحيفة «تشرين» الرسمية يُنشر اليوم «إذا كان الحظر الأميركي يهدف إلى عزل سورية وتقليص عدد الزيارات إليها فهو لم ينجح لأن عدد الركاب الذين قدموا إلى سورية ارتفع من 3.1 مليون راكب عام 2005 إلى 4.1 مليون العام الماضي بمعدل زيادة سنوية بلغت نحو 12 في المئة».

وأوضح أن شركة «إرباص» اقترحت تأجير عدد من الطائرات إلى «السورية» لفترة زمنية محددة وقصيرة لإعطاء فرصة للجهود التي تبذلها فرنسا مع الإدارة الأميركية». وكانت الولايات المتحدة فرضت في 2004 عقوبات على دمشق في إطار ما يعرف بـ «قانون محاسبة سورية» منعت بموجبه تصدير معظم المنتجات التي تحتوي على أكثر من 10 في المئة من مكوناتها من صنع أميركي. ودعا بدر عمال النقل الجوي في مؤسسة الطيران السورية إلى رفع دعوى قضائية ضد الإدارة الأميركية «لأن قرارها يهدد أكثر من 6 آلاف من عمالها في لقمة عيشهم».

 

وتؤكد «السورية للطيران» أن أسطولها انخفض من 11 طائرة في عام 2007 إلى أربع طائرات العام الجاري بسبب الحظر الأميركي في حين تقدر حاجتها إلى نحو 15 طائرة خلال الفترة المقبلة.

انشر عبر