شريط الأخبار

فارس: مصلحة السجون الإسرائيلية تستخدم العزل لكسر إرادة الأسرى

10:19 - 28 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-رام الله

قال قدروه فارس رئيس نادي الأسير، بان سياسة العزل بحق الأسرى هي سياسة تتبعها إدارة مصلحة السجون بشكل دائم ودون إي مبررات بحق الأسرى وتستخدمها كعقاب، ومن اجل كسر إرادتهم وتجريدهم من كيانهم، وعزل القيادات من الحركة الأسيرة لتهميشهم.

 

وبين ان العزل هو احد الأسباب الرئيسية للأمراض النفسية والجسدية، نظرا لسوء الأوضاع الحياتية والغير صحية في غرف العزل.

 

وطالب قدوره كافة المؤسسات الحقوقية العمل على كشف سياسة عزل القيادات من الحركة الأسيرة، وفضحها في كافة المحافل الدولية.

 

وفي هذا الاتجاه، توجه محامي نادي الأسير، بكتاب لإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية من اجل إخراج الأسير حسام شاهين من السواحرة من عزله، بعد أن أقدمت إدارة سجن ريمون على وضعه بالعزل الانفرادي منذ ما يزيد على عشرة أيام .

 

وطالب النادي إدارة السجن بتوضيح أسباب عزل الأسير شاهين، مطالبا إياها بإخراجه من العزل، لان عزله يشكل تعديا على حقوقه وعلى القوانين التي كفلت للأسير أن يبقى ضمن مجموعات من الأسرى.

 

في غضون ذلك، توجه محامي النادي بطلب زيارة الأسير شاهين في عزله، والذي أفاد بان إدارة السجن أبلغته، بقرار نقله، وان عليه أن يجمع أغراضه من اجل النقل، غير ان إدارة السجن لم تقم بنقله وإنما صادرت جميع أغراضه وكتاباته على مدار الخمس سنوات السابقة، وكذلك الكتب التي بحوزته وأبقت على كتابين من ضمنها القرآن الكريم ، وقامت بوضعه في العزل، مبررة ذلك بان الأسير يقوم بالتحريض على الإدارة، إلا أن الأسير شاهين قال بأنه يقوم بنشر بعض من كتباته في الصحف، وكل ما يكتبه يكون عن حقيقة الواقع ألاعتقالي، مشيرا إلى أن عزله هو غير قانوني مطالبا الجهات المعنية عمل اللازم من اجل إخراجه من عزله

انشر عبر