شريط الأخبار

الآلاف من فلسطينيي الداخل المحتل يحيون الذكرى السنوية الأولى للعدوان على غزة

08:13 - 28 أيلول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : يافا والوكالات

أحيا فلسطينيو الداخل المحتل عام 1948 الذكرى السنوية الأولى للحرب الإسرائيلية الوحشية على قطاع غزة، بمشاركة واسعة من الأحزاب العربية والحركات الإسلامية.

وشهدت العديد من المدن والقرى على امتداد الأراضي المحتلة مسيرات ومظاهرات ووقفات احتجاجية في هذه الذكرى التي شارك فيها الآلاف من أبناء الديانات والطوائف المختلفة.

وقال رئيس الحركة الإسلامية في مدينة يافا الشيخ أحمد أبو عجوة: "غزة وأهلها تعيشان في قلوب أهالي يافا الذين رفضوا أن تمر الذكرى الأولى للحرب الإسرائيلية الشرسة دون إحيائها".

وأكد الشيخ أبو عجوة لقطاع غزة مكانة خاصة في قلوب أهالي يافا الذين رفعوا شعار ( غزة في قلب يافا) خلال مسيرتهم.

من ناحيته، قال رئيس لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي 48 محمد زيدان:" إن الشعب الفلسطيني في الداخل يعيش الذكرى السنوية الأولى للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وتبعاتها التي ما زالت مستمرة حتى اليوم ويحيي هذه الذكرى بكل أسى".

وأوضح زيدان في تصريحٍ صحفي :" جماهيرنا العربية أثبتت للعالم أن لا فرق بين أهل غزة وأهل حيفا ويافا وأنهم جميعا أبناء الشعب الفلسطيني، ولذلك نظمت المسيرات والمظاهرات، وأضيئت الشموع في العديد من المدن والقرى في هذه الذكرى الأليمة".

وحول التحضيرات للاعتصام الكبير لفك حصار غزة قال زيدان :" نحن في لجنة المتابعة ركزنا فعالياتنا على ذلك الاعتصام الذي سينظم قرب معبر بيت حانون الخميس 31-12-2009 ونرجح مشاركة أعداد كبيرة من الفلسطينيين في هذه الفعالية".

 وأضاف رئيس لجنة المتابعة العليا "التحضيرات جارية على قد وساق، الاعتصام الكبير نظم بالتزامن مع اقتراب قافلة شريان الحياة التي تأخرت بالعقبة في هذه الأثناء ورغم تأخيره القافلة إلا أننا سنشارك في الاعتصام وسنسمع أصواتنا إلى العالم".

انشر عبر