شريط الأخبار

ليبرمان: لن تكون وساطةٌ تركية مع سوريا ما دمت وزيراً للخارجية في إسرائيل

06:57 - 27 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

هاجم وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان كلاً من وزير الجيش أيهود باراك ووزير التجارة والصناعة فؤاد بن اليعيزر على خلفية رغبتهما بتجديد وساطة تركيا مع سوريا.

فقد صرح ليبرمان خلال لقائه جمعه مع السفراء الأجانب المعتمدين في إسرائيل بأن "هناك جهات هامشية في الحكومة تقترح وتشير إلى أن هناك مكان للوساطة التركية, وأنا أقول لهم يجب عليهم أن لا يختلقوا أوهاماً أو أن يطلقوا تصريحات هنا وهناك ليست لها علاقة بالواقع".

وتابع ليبرمان:" إذا كان أحد يعتقد أنه بعد تصريحات أردوغان, حتى ولو حدثت زيارات وابتسامات أن أحداً سيوافق على هذه الوساطة".

وأكد وزير الخارجية الإسرائيلي أنه "لن تكون هناك أي وساطة تركية مادمت أنا وزير خارجية إسرائيل ومادام حزب "إسرائيل بيتنا" في الحكومة"، على حد تعبيره.

وشدد على أنه"إذا أراد السوريون التحدث معنا فلن يكون ذلك إلا من خلال مفاوضات مباشرة فقط"، كما عبَّر.

انشر عبر