شريط الأخبار

الشروع في إقامة مشروع غزة الطارئ للصرف الصحي بقيمة 30 مليون دولار

04:51 - 27 آب / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

بدأت مصلحة مياه بلديات الساحل بالتعاون مع بلدية غزة العمل في مشروع غزة الطارئ للصرف الصحي لمدينة  غزة  بتمويل من جمهورية ألمانيا المتحدة عبر KFW.

وقال المهندس منذر شبلاق، مدير المصلحة:" إن اتفاقية المشروع وقعت مؤخراً حيث وقعها عن المصلحة رئيس مجلس الإدارة، م .ماجد عوني أبو رمضان، وعن الجانب الألماني السيد جيرالد شولز ممثل مؤسسة التنمية الالمانية KFW.

وأضاف شبلاق خلال مؤتمر صحفي عقده في مكتبه بمقر المصلحة بالمدينة عقب فتح مظاريف المقترحات المالية المقدمة من شركات المقاولات المحلية المؤهلة لتنفيذ المشروع  :" إن قيمة المنحة للمشروع حوالي 30 مليون دولار عملت الحكومة الألمانية مشكورة على تمويل 23 مليون دولار فيما تكفلت الحكومة الإيطالية بـ"7" مليون دولار(...) ولقد تم إعداد لجنة تنسيق مشتركة بين المصلحة والبلدية لأن المشروع يعد أول تعاون بيننا".

وأشار م. شبلاق إلى أنه تم البدء فعلاً في إجراءات ترسية المشروع على الشركات عقب التزام الجانب الإسرائيلي عبر المؤسسة الألمانية بأنه سيتم تسهيل إدخال كل المواد اللازمة للمشروع  وقال:" المشروع مدته عام سيبدأ تنفيذه فعلياً على أرض الواقع في بداية فبراير/ شباط القادم ".

ولفت إلى أن المشروع يهدف إلى إعادة تأهيل محطة معالجة الصرف الصحي في الشيخ عجلين وصولاً إلى طاقة استيعاب 90 ألف م3 من مياه الصرف الصحي يومياً مع إمكانية معالجة 75م3 مما سيؤدي إلى تحسن في نوعية المياه العادمة المعالجة.

وأضاف م. شبلاق :" كما يتضمن المشروع إعادة تأهيل كل محطات الصرف الصحي الساحلية وهي محطة مخيم الشاطئ، ومحطة الدفاع المدني-ميناء الصيادين، ومحطة منتدى الرئيس (...) كما يهدف إلى منع توقف ضخ مياه الصرف الصحي إلى البحر، كما سيتم استبدال الخطوط الناقلة الساحلية من محطات الصرف الصحي للأحواض".

ولفت شبلاق خلال المؤتمر الصحفي أنه جار العمل حالياً على إنهاء اللمسات الأخيرة على اتفاقية التمويل من قبل الحكومة الإيطالية عبر مؤسسة التعاون الإيطالي لإنشاء المحطة الحادية عشرة في الشيخ عجلين مع الخط الناقل لأحواض الشيخ عجلين، مشيراً إلى أن ذلك بهدف استيعاب مياه الصرف الصحي من منطقة الشيخ عجلين وتل الهوى .

وأشار م. شبلاق إلى أن الحكومة الألمانية تدعم العديد من مشاريع مياه الصرف الصحي في قطاع غزة، حيث مشروع تحسين نظام الصرف الصحي في مدينة غزة، والذي سيستمر حتى عام 2017-2018 مع التزام الحكومة الألمانية في العودة للعمل في المشروع الاستراتيجي المتمثل في الصرف الصحي في المنطقة الوسطى لخدمة محافظتي غزة والوسطى بقيمة 70مليون يورو، وذلك في حال تحسن الوضع السياسي والأمني في المنطقة.

وبين م. شبلاق أن التعاون مع الحكومة الإيطالية يعد الأول من نوعه على نطاق مصلحة مياه بلديات الساحل لكنه ليس الأول من نوعه في مجال المياه مع المؤسسات ذات العلاقة في الأراضي الفلسطينية عبر المؤسسات الأهلية الدولية.

واختتم م. شبلاق حديثه بالإشادة بكلا الحكومتين الألمانية والإيطالية على دعمهما لقطاع المياه والصرف الصحي، والذي يعد من القطاعات الهامة للمجتمع الفلسطيني داعياً كافة المؤسسات والحكومات إلى العمل على دعم هذا القطاع الحيوي، وتقديم جملة من المشاريع الهامة والهادفة إلى خدمة الإنسان الفلسطيني .

انشر عبر