شريط الأخبار

خارجية مصر ترفض.. منظمو مسيرة "الحرية لغزة" يوجهون نداءً لمبارك للسماح لهم بالمرور

06:52 - 26 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم – قسم المتابعة

أرسلت عدد من المنظمات الدولية رسالة للرئيس المصري حسني مبارك ليأذن لهم القيام بمسيرة من رفح المصرية نحو قطاع غزة بمناسبة مرور عاما على الحرب الإسرائيلية على غزة.

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية بأنها لن تسمح لتلك المسيرة بسبب حساسية الوضع في المنطقة ووفقا لموقع يديعوت أحرنوت العبري فان 1400 ناشط دولي من 43 دولة سيشاركون في المسيرة.

من جهته وجه تحالف دولي من المنظمات غير الحكومية ينظم مسيرة "الحرية لغزة" نداءً السبت إلى الرئيس حسني مبارك وقرينته سوزان يناشدهما فيه السماح للمسيرة بعبور الأراضي المصرية إلى قطاع غزة.

واكد المنظمون في ندائهم الذي وزعوه خلال مؤتمر صحفي ان قرابة 1400 ناشط من 43 دولة بدأوا في الوصول الى القاهرة للمشاركة في مسيرة "الحرية لغزة" وانهم لم يحصلوا على موافقة السلطات المصرية للعبور من معبر رفح الى قطاع غزة.

وناشد المنظمون الرئيس المصري في رسالة مفتوحة اليه ان يسمح بمرور المسيرة عبر الاراضي المصرية مؤكدين انهم "ياملون في تلقي رد ايجابي منه".

وقالوا في رسالتهم "اننا دعاة سلام ولم نأت الى مصر لخلق مشاكل او التسبب في نزاعات بل على العكس اتينا لاننا نؤمن ان كل الشعوب بما في ذلك الفلسطينيون في غزة من حقهم الحصول على الموارد بشكل كريم".

وتابعوا "لقد تجمعنا في مصر لاننا مقتنعون انك سترحب وتدعم هدفنا النبيل وستساعدنا في الوصول الى غزة عبر اراضي بلادكم".

وقالت الناشطة الاميركية ان رايت في مؤتمر صحفي "اننا جمعنا عشرات الالاف من الدولارات لشراء ملابس شتوية وادوات مدرسية واجهزة كمبيوتر محمولة لمدارس غزة".

واضافت "نأمل ان يستمع الينا الرئيس مبارك ونأمل ان يلمس هدف هذه المسيرة الانساني وترا في قلب السيدة زوجته سوزان التي تدير منظمة للسلام وان تطلب من زوجها السماح لهذه المسيرة بالمرور".

واكدت "اننا لن نقوم بأي انشطة سياسية داخل الاراضي المصرية فهدفنا انساني وهو ان ياتي اكبر عدد من الناس من مختلف انحاء العالم ليروا بانفسهم معاناة اهل غزة وليصفوا بعد ذلك ما رأوه لمواطنيهم".

وشدد على ان "المسؤولية في حصار غزة تقع اولا على اسرائيل لانها هي التي فرضت الحصار" على قطاع غزة منذ سيطرة حركة حماس عليه في العام 2007.

واوضحت رايت ان المسيرة كان يفترض ان تنطلق من القاهرة في اتجاه غزة بعد غد الاثنين ولكن "الشركة التي كانت ستؤجر لنا الحافلات لم تحصل على تصريح من الجهات الرسمية المسؤولة لتأجير الحافلات لنا وبالتالي ليس لدينا حتى الان وسيلة انتقال".

واوضح الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي لوكالة فرانس برس السبت ان مصر ما زالت ترفض مرور هذه المسيرة الى قطاع غزة.وقال ان "الموقف المصري لم يتغير".

وكانت وزارة الخارجية المصرية اصدرت بيانا الاثنين اكدت فيه رفضها السماح بهذه المسيرة التي تنظم بمناسبة مرور عام على الحرب الاسرائيلية على القطاع بعبور اراضيها.

واكد البيان ان "السلطات المصرية لاحظت محاولة بعض ممثلي المنظمات المشاركة التهرب من استيفاء الخطوات والاوراق المطلوبة فضلا عن وجود خلافات وتضارب في المواقف بين القائمين على المنظمات المختلفة وبالتالي فانها لا تستطيع التعاون معها".

انشر عبر