شريط الأخبار

جماعة ضغط إسرائيلية تنشط في أوروبا توكِّل محامياً بلجيكياً لرفع دعاوى ضد قادة "حماس"

11:42 - 26 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

حذَّرت جهات إسرائيلية من الانعكاسات الخطيرة التي ستكون من قيام منظمة صهيونية ناشطة في أوروبا بشراء خدمات محام بلجيكي من أكثر الأحزاب الفاشية والعنصرية، لغرض رفع دعاوى على قادة حركة "حماس" في قطاع غزة وسوريا، بزعم ارتكابهم "جرائم حرب".

وكانت "جماعة الضغط من أجل إسرائيل في الاتحاد الأوروبي" وتحظى باسم "المبادرة الأوروبية"، قد قدمت إلى جهاز القضاء البلجيكي أمس الأول طلباً باعتقال قادة حركة "حماس"، ومن بينهم رئيس المكتب السياسي خالد مشعل، ورئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنية، بزعم "ارتكابهم جرائم حرب".

وتبيَّن أن هذه المنظمة التي تنشط باسم 15 إسرائيلياً من البلدات المحيطة بقطاع غزة، كلفت المحامي العنصري هوغو كوبليراس، المعروف بعدائه العنصري للأجانب، ولحزبه ارتباطات وثيقة مع أحزاب الفاشية الجديدة في أوروبا.

وحسب مصادر إسرائيلية فإن هذه "المنظمة المذكورة تعمل على إعداد هذه الدعوى منذ عام ونصف العام، وقدمت المجموعة المذكورة، شكوى قضائية مفصلة إلى النائب العام الفيدرالي البلجيكي طالبين محاكمة قيادة "حماس" في غزة ودمشق عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وأن المجموعات الصهيونية تعد دعاوى أخرى ضد قادة الحركة".

ويؤكد القائمون على هذه الخطوة أنها "تأتي رداً على الدعاوى التي تقدم ضد مجرمي الحرب الإسرائيليين في عدد من الدول الأوروبية، وآخرها في بريطانيا حيث صدر أمر باعتقال وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني، وتم إلغاؤه بتدخل سياسي بعد عدة ساعات..".

انشر عبر