شريط الأخبار

بسبب الجدار الفولاذي..تهريب المواد البترولية يتوقف والأسعار تتضاعف فى رفح

08:21 - 26 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-المصري اليوم

تظاهر المئات من أنصار وعناصر حركة «حماس» فى مدينة غزة، أمس، احتجاجاً على بناء مصر جداراً فولاذياً فى باطن حدودها مع قطاع غزة.

 

وردد المتظاهرون الذين تجمعوا فى ميدان فلسطين، وسط المدينة، رافعين الأعلام الفلسطينية ورايات الحركة الخضراء، عبارات منددة بالإجراءات المصرية، بينها «كفى لخنق غزة» و«لا للحصار الإسرائيلى والعربى على القطاع»، مطالبين بوقف بناء الجدار فوراً، فيما نفى أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية، وجود أى نوايا مصرية لوقف استكمال المنشآت على الحدود مع غزة.

 

وأعرب القيادى فى حماس حماد الرقب، فى كلمة خلال المسيرة، عن الاستهجان والأسف لبناء مصر الجدار، أو أى خطوات إنشائية «تشدد الحصار على قطاع غزة.

 

فى سياق متصل، أكد أهالى وأصحاب محطات بنزين فى رفح الفلسطينية والمصرية، أن إنشاء الجدار تسبب فى أزمة وقود فى المنطقة وارتفاع أسعار البنزين.

 

وقال أبوعماد، أحد تجار البنزين: «إن العمل فى تهريب المواد البترولية توقف تماماً».

 

 

 

انشر عبر