شريط الأخبار

كارتر يطلب الصفح من اليهود عن أي أفعال أو تصريحات ضايقتهم

08:48 - 25 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : وكالات

اعتذر الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر في رسالة مفتوحة من اليهود عن أي تصرفات قام بها أو تصريحات أدلى بها وأثارت ضيقهم، مشيراً إلى أنه يؤدي صلاة "الهيت" اليهودية المرتبطة بـ "يوم الغفران" في طلب واضح للصفح.

وقال كارتر في رسالته التي أرسلها إلى وكالة "جي تي أي" -وهي خدمة أخبار خاصة للصحف اليهودية في الولايات المتحدة-: "ينبغي ألا نسمح للنقد بتشويه سمعة إسرائيل .. أتقدم منكم بصلاة الهيت "تكفيراً" عن أي من أفعالي أو تصريحاتي التي قد تكون أثارت ضيق اليهود".

وكان الرئيس السابق الذي أشرف على أول اتفاق تسوية بين العرب وإسرائيل خلال ولايته، أثار حنق يهود كثيرين بكتابه "فلسطين: سلام لا أبارتهيد" الذي أصدره عام 2006، واعتبر منتقدوه مقارنته معاملة إسرائيل الفلسطينيين بنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا "غير لائقة" وفي غير محلها، كما انتقدته الدولة العبرية لزيارته قطاع غزة حيث التقى قادة حركة حماس.

ورحب مدير "اتحاد مناهضة التشهير" ابراهام فوكس، وهو أحد أبرز منتقدي موقف كارتر من إسرائيل، برسالة الاعتذار، وقال: "عندما يتوجه رئيس سابق إلى الطائفة اليهودية لطلب السماح، فيتوجب علينا أن نقبله"، لكنه اعتبر أن "الوقت وحده كفيل بتوضيح مدى صدقه. لا شك أنه كان هناك كثير من الإيذاء والغضب (بسبب مواقف كارتر) ما زال في حاجة إلى ترميمه. لكن هذه بداية جيدة".

وتأتي رسالة كارتر بعد أسابيع من إعلان حفيده جيسون كارتر عزمه الترشح لمقعد في مجلس الشيوخ كان يشغله شخص رشحه الرئيس باراك أوباما سفيراً لبلاده في سنغافورة. وستجرى الانتخابات في مقاطعة شمال شرق اتلانتا حيث تعيش طائفة يهودية مؤثرة.

ونفى كارتر الحفيد وجود ارتباط بين رسالة جده وحملته الانتخابية، لكنه رحَّب بالاعتذار واعتبره خطوة عظيمة باتجاه المصالحة".

انشر عبر