شريط الأخبار

منظمتان حقوقيتان إسرائيليتان: حكومة "تل أبيب" خططت لشطر الضفة لـ"ضفتين"

04:20 - 25 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم : القدس المحتلة

كشفت منظمتان حقوقيتان إسرائيليتان النقاب عن أن حكومة "تل أبيب" خططت قبل إقامة مستوطنة "معاليه أدوميم" ضمها فعلياً للقدس وتستعد لتوسيع منطقة نفوذها والتهام مساحات فلسطينية تبتر الضفة الغربية لشقين غير متصلين.

التقرير صادر عن منظمتي "بتسيلم" و "بمكوم" بعنوان "تاريخ من الضم معروف مسبقا"، ويوفر مستندات جديدة تم فتحها في أرشيف إسرائيل مؤخراً للاطلاع ويكشف عن عملية إقامة المستوطنة.

وعلى النقيض مما اعتادت عليه في أماكن أخرى في الفترة ذاتها، لم تصدر إسرائيل أوامر مؤقتة لمصادرة الأراضي المخصصة لـ"معاليه أدوميم"، بل صادرت حوالي 32.000 دونم إلى الأبد.

ويكشف التقرير عن قيام إسرائيل، ضمن خارطة المصادرة الأصلية التي أعدت في العام 1975، بتخصيص الموقع لبناء مستوطنة مدنية حيث تكون ضاحية من ضواحي القدس.

وقد كانت المساحة المصادرة أكبر بـ7 أضعاف من المطلوب للمنطقة الصناعية. وقد قررت لجنة وزارية مصادرة مساحة تصل إلى حوالي 30.000 دونم.

حالياً، فإن منطقة نفوذ "معاليه أدوميم" هو 48.000 دونم من بينها 35.334 دونم مصادرة. على النقيض مما تدعيه إسرائيل، بأن الفلسطينيين لم يتضرروا من المصادرات المكثفة للأرض، يوضح التقرير أن إقامة المستوطنة كان مصحوباً بالمس بمئات البدو الذين تم طردهم وآلاف السكان في القرى المجاورة الذين أرغموا على ترك المناطق الزراعية الخاصة بهم أو المس بحقوقهم في الأراضي.

انشر عبر