شريط الأخبار

وزير الزراعة بغزة: مصر ستستعين بمياه البحر لضخها في أعماق الأنفاق من أجل هدمها

03:32 - 25 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

حذّر وزراء ومسؤولون في الحكومة الفلسطينية بغزة من خطورة ما سيترتب على الجدار الفولاذي الذي تبنيه مصر على حدودها مع قطاع غزة من أضرار في قطاعي البيئة والمياه.

وأكد وزير الزراعة محمد الأغا في كلمة ألقاها خلال ندوة عقدتها وزارته أمس بعنوان "الأبعاد البيئية والمائية للجدار الفولاذي" أن استمرار مشروع بناء الجدار الفولاذي ينذر بكوارث بيئية ومائية ويشكل خطراً على التربة في غزة.

وبيَّن أن الجانب المصري سيستعين بمياه البحر لضخها في أعماق الأنفاق من أجل هدمها، الأمر الذي سيتسبب في تلوث المياه الجوفية نتيجة وصولها إلى الخزان الجوفي، وفي الوقت ذاته سيقضى على الأنفاق التي باتت في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض تشكل نافذة رئيسية لتزويد أهالي غزة باحتياجاتهم المختلفة.

ودعا الأغا الرئيس المصري محمد حسني مبارك وكافة الأطراف الدولية والإسلامية والمؤسسات البحثية والحقوقية إلى العمل على منع إقامة مشروع الجدار الفولاذي الذي  وصفه بـ"الكارثي".

واعتبر أن فكرة إنشاء جدار على الحدود مع غزة من شأنه محاصرة شعب بأكمله، موضحاً أن القوانين الدولية لا تسمح لأي دولة أن تمنع دولة أخرى من الاستفادة من المخزون الجوفي للمياه.

انشر عبر