شريط الأخبار

أبو أحمد: من يتعهد بمنع تفجير انتفاضة جديدة يضع نفسه في خانة أعداء شعبنا وقضيته

03:16 - 25 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

أكد أبو أحمد المتحدث باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مسؤولية السرايا وكتائب شهداء الأقصى عن العملية البطولية التي وقعت مساء أمس قرب مستوطنة " شافي شومرون " شمال الضفة المحتلة وأدت لمقتل مستوطن.

وأوضح أبو أحمد في تصريحٍ صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، أن تأخر الإعلان عن العملية جاء لدواعٍ أمنية فرضتها الظروف على الأرض، مؤكداً في الوقت ذاته أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية تقوم بحملة ملاحقات كبيرة ضد مجاهدي السرايا والكتائب بعد وقوع العملية مباشرة خصوصاً في مدينة طولكرم وضواحيها.

وأضاف أبو أحمد "أن العملية جاءت للرد على الاعتداءات المستمرة التي يقوم بها قطعان المستوطنين ضد أهلنا في الضفة الغربية المحتلة بشكل يومي تحت حماية الجيش الإسرائيلي وخصوصاً جريمة حرق مسجد ياسوف قبل أسبوعين".

وأكد أبو أحمد أن لا أحد مهما كانت مكانته أو موقعه يمكن أن يمنع المقاومة من القيام بواجبها تجاه أبناء شعبها، وأن من يتعهد بمنع قيام شعبنا من تفجير انتفاضة جديدة يضع نفسه في خانة أعداء الشعب والقضية، وعليه أن يدرك أن تصريحاته الحمقاء لن تجلب له رضا أمريكا والكيان العبري مهما حاول أن يتقرب منهم بالأفعال والأقوال.

انشر عبر