شريط الأخبار

يديعوت: توتر بين تل أبيب والفاتيكان بسبب "بابا نويل"

10:21 - 25 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

طالبت الحاخامية الرئيسية في إسرائيل "أعلى مؤسسة دينية يهودية" أماكن الترفيه بالامتناع عن وضع رموز دينية مسيحية مع اقتراب عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية، الأمر الذي أثار توترا بين إسرائيل والفاتيكان.

 

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن الحاخامية الرئيسية طالبت الفنادق والمطاعم والمقاهي في إسرائيل بعدم وضع رموز دينية مسيحية مثل شجرة الميلاد ودمى "بابا نويل" بعيد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

 

وأضافت الصحيفة أن "اللوبي من أجل القيم اليهودية" بدأ مؤخرا في العمل ضد المطاعم والفنادق التي تعتزم وضع الرموز المسيحية، ونقلت عن رئيس "اللوبي" عوفر كوهين قوله: "إننا ندرس إمكانية نشر أسماء الفنادق والمطاعم والمحال التجارية التي تضع رموزا دينية مسيحية والدعوة إلى مقاطعتها".

 

الدعوة الحاخامية قوبلت بغضب واسع في الأوساط المسيحية في العالم، حيث وصل عدد كبير من رسائل الاحتجاج إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية من جانب جهات وهيئات مسيحية.

 

كما تلقى سفير الفاتيكان في إسرائيل رسائل احتجاج من جهات وهيئات ووسائل إعلام عالمية، فيما توجه أعضاء في الكونجرس الأمريكي محتجين إلى السفير الإسرائيلي في واشنطن مايكل أورن.

 

وقال مدير عام مكتب الحاخامية الرئيسية عوديد فينر: إن "الحديث لا يدور عن حظر، وإنما عن توصية" بالامتناع عن وضع رموز دينية مسيحية.

 

ولفتت "يديعوت أحرونوت" إلى وجود ثمانية آلاف دبلوماسي تقريبا في إسرائيل يتلقون من وزارة الخارجية الإسرائيلية في كل عام أشجار "السرو" لتزيينها لمناسبة عيد الميلاد.

 

 

 

انشر عبر