شريط الأخبار

معاريف: عشيرة "ابو ربيع" بالنقب ضد ضابط بـ "الشاباك" يحقق مع مقاومين من غزة

10:18 - 25 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم-القدس المحتلة

افادت صحيفة (معاريف) العبرية اليوم - الجمعة ان ابناء عشيرة (ابو ربيع) في النقب يعيشون عادة بسكينة وطمأنينة غير ان شيء ما حدث مؤخرا وعكر صفو الهذا الهدوء حيث تبنى أحد محققي جهاز الامن الإسرائيلي (الشاباك) في النقب من جميع الأسماء في العالم الاسم (ابو ربيع) بالذات كاسمه الحركي.

 

وتقول (معاريف) ان الحديث يدور عن محقق يقوم باستجواب مقاومين فلسطينيين تصفهم بـ خطرين جدا من سكان قطاع غزة خططوا لتنفيذ عمليات في اسرائيل او أسر جنود. ويسمي هذا المحقق نفسه بلقب (ابو ربيع) اثناء التحقيقات مع هؤلاء السجناء جريا على العادة المألوفة لدى محققي الشاباك الذين يتبنون أسماء حركية.

 

وتضيف الصحيفة ان ابناء عشيرة (ابو ربيع) يعتبرون هذا الاسم الحركي للمحقق المذكور بمثابة تهديد حقيقي لحياتهم لان ذلك من شأنه ان يوحي بانهم عملاء ومتعاونون. ونسبت (معاريف) الى أحد ابناء العشيرة قوله: اننا مواطنون نراعي القانون ونخدم "الدولة" بكل ولاء وإخلاص وهذا الامر يمس بنا ويعرّض حياة أبناء العشيرة للخطر. اننا نخشى ان نكون مستهدفين من جانب المقاومة الفلسطينية لاعتقادها باننا نساعد الجهات الإسرائيلية المختصة على اعتقال المقاومين.

 

وتقول (معاريف) ان ابناء العشيرة استأجروا خدمات احد المحامين الإسرائيليين وبعث الاخير برسالة شديدة اللهجة الى الشاباك مطالبا الجهاز باختيار اسم حركي آخر للمحقق المذكور. كما يهدد ابناء العشيرة باللجوء الى المحكمة لاستصدار أمر يلزم (الشاباك) بالايعاز الى المحقق بالكف عن استعمال اسم (ابو ربيع).

 

وتضيف الصحيفة ان الشاباك عقب على هذا النبا بقوله: "جهاز الامن العام ليس من عادته التعامل مع تفاصيل من شأنها ان تؤدي الى اكتشاف هوية أفراده.هذا الأمر يخالف المادة ال -19 من قانون الشاباك."

 

 

انشر عبر