شريط الأخبار

خلال ندوة للتجمع الإعلامي بخانيونس.. الدعوة إلى تفعيل دور الشباب والتوعية بأهمية العمل التطوعي

05:29 - 24 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم - خان يونس

أكد متحدثون ومشاركون على ضرورة تفعيل دور الشباب وتوعيتهم بأهمية العمل التطوعي,وضرورة تشريع قانون خاص للعمل ووضع برنامج إعلامي لتوعية الشباب به.

 

وطالب المتحدثون خلال ندوة "حول عزوف الشباب عن العمل التطوعي" نظمها التجمع الإعلامي الشبابي بمدينة خان يونس بضرورة وجود ميثاق شرف أو قانون يرعى العمل التطوعي ,وحضر الندوة العديد من المثقفين وخريجي جامعات وصحفيين ومؤسسات مجتمع محلي.

 

وفي مداخلته له أكد الأكاديمي بسام أبو عليان إن أسباب نجاح العمل التطوعي هي الثقة المتبادلة بين المؤسسة والمتطوع ,داعيا مؤسسات العمل الأهلي العمل على  خلق أجواء الثقة لدى الشباب وللنهوض بالعمل التطوعي وتوظيف إمكانيات المتطوع بالشكل السليم "وضع المتطوع المناسب في المكان المناسب"على حد وصفه.

 

وأشار عليان  إلى أن العمل التطوعي يعاني من بعض المعوقات التي تساهم في عزوف الشباب عن العمل,كالهيمنة الإدارية والتسييس لبعض مؤسسات العمل الأهلي ,أضافه إلى تدخل الحكومات في عمل المؤسسات الأهلية.

 

وذكر عليان إن حالة الانقسام السياسي الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني أضافت عقبة جديدة في وجه العمل التطوعي .

 

وبدوره استعرض القائم بإعمال الصحفي مثنى النجار التجمع النشاطات والفعاليات التي نفذها التجمع مؤخرا ,موضحا أن بعض الشباب يلجئون للعمل التطوعي وذلك لسد الفراغ الذي يعيشه بعضهم في محاولة منهم لتفريغ مهاراتهم,لاسيما مع قله فرص العمل التي أجبرت عددا منهم التوجه لإعمال خطيرة كالحفر في الأنفاق.

 

ونوه النجار إلى إن بعض المؤسسات تنظر إلى المتطوع على انه خادم مما يفقده الثقة مع المؤسسة.

 

 ومن جهته أوضح علي الشنا المنشط المجتمعي بجمعية الثقافة والفكر الحر إن من أهم صفات المتطوع أن يكون شجاع لديه طموح من اجل إخراج إمكانياته وطاقته في المجال التطوعي الذي يعمل فيه ,مطالبا في الوقت نفسه بضرورة توظيف المؤهلات للعمل الطوعي والتنظيم حسب الأهداف المرجوة و الاحترام حسب العطاء وحجم التطوع دون مراعاة للعمر أو المال أو الجاه أو المؤهلات.

 

من جهته أكد نضال المزين رئيس البرلمان الشبابي على ضرورة وجود هيئة رقابية مستقلة تشرف على أداء مؤسسات المجتمع المحلي,مشيرا إلى أن هذه مؤسسات وجدت من اجل تشجيع العمل التطوعي للشباب لكنها ابتعدت عن دورها .

 

وشدد المزين على ضرورة إعادة هيكلة قطاع المؤسسات الأهلية على النوعية وليس الكمية المفروضة للحد من التضخم الموجود في هذا القطاع.

انشر عبر