شريط الأخبار

مركز فلسطيني يطالب سلطة رام الله بالإفراج الفوري عن الناشط فؤاد الخفش

10:23 - 24 حزيران / ديسمبر 2009

مركز فلسطيني يطالب سلطة رام الله بالإفراج الفوري عن الناشط فؤاد الخفش

فلسطين اليوم- نابلس

أدان المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى اعتقال السلطة في رام الله الناشط الحقوقي في شئون الأسرى والباحث ومدير مركز "أحرار" لدراسات الأسرى فؤاد الخفش، معتبراً ذلك وصمة عار على جبينها ومهزلة حقيقية يجب وقفها.

 

واستهجن المركز الفلسطيني في بيان صحفي، تكرار اعتقال الناشط الخفش، مبيناً أن ذلك يؤثر بشكل كبير على قضية الأسرى التي يتابعها الخفش لاسيما في الضفة الغربية، حيث أن له باع كبير في متابعة شئون الأسرى وفضح انتهاكات الاحتلال بحقهم على مدار الساعة.

 

واعتبر المركز أن اعتقال السلطة للناشط الخفش مجدداً يثير عشرات التساؤلات من وراء اعتقاله، معبراً عن خشيته من أن يكون هدف الاعتقال هو إخراس صوت الأسرى المقهورين في سجون الاحتلال والذين ينتظرون من يحمل همهم ويوصله للعالم كما يفعل الناشط فؤاد الخفش.

 

وشدد المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى في بيانه أن مثل هذه التصرفات اللامسئولة بحق الناشطين الحقوقيين، لاسيما أولئك المهتمين بشئون الأسرى أمر مخجل وبعيد عن الوطنية ولا يخدم قضية الأسرى بل إن هذه التصرفات تعيق العمل لصالح الأسرى في سجون الاحتلال الذين يحتاجون الكثير من أجل الإفراج عنهم، معتبرا استمرار اعتقاله "اعتداء خطير على قضية الأسرى".

 

ولفت المركز أن الناشط الحقوقي فؤاد الخفش له بصمات واضحة ومتميزة ومؤثرة وتخدم قضية الأسرى إلى أبعد الحدود، لاسيما من خلال الدراسات المتخصصة التي أصدرها في الآونة الأخيرة.

 

وبين المركز أن الخفش من الناشطين الحقوقيين المعدودين على الأصابع والذين لهم جهد مشهود في خدمة قضية الأسرى، معبرا عن استغرابه الشديد من تكرار عمليات اعتقاله.

 

واستنكر المركز الموقف غير المسئول من قبل وزارة الأسرى في رام الله تجاه تكرار اعتقال الناشط الخفش، معبراً في الوقت ذاته عن خطورة الوضع في الضفة الغربية بشأن الاستمرار في انتهاك الحريات وحقوق الإنسان.

 

وطالب المركز المؤسسات والمنظمات والمراكز والهيئات الحقوقية التي تهتم بحقوق الأسرى والإنسان إلى إدانة هذه الأفعال المشينة والمذلة التي يتعرض لها قادة الرأي والكتاب والباحثين والحقوقيين والناشطين في الضفة الغربية المحتلة، مؤكدا على ضرورة اتخاذ مواقف حازمة تجاه هذه الانتهاكات الصارخة.

 

كما طالب المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى السلطة في رام الله إلى الإفراج فورا عن الناشط الخفش ووقف هذه المهزلة المتكررة.

 

 

 

 

 

انشر عبر