شريط الأخبار

"الزهار": سياسة بناء الجدران "غير مقبولة" ولا دخل لحماس أو لحكومة مصر بالأنفاق

08:03 - 24 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-المصري اليوم

قال الدكتور محمود الزهار، القيادى فى حركة حماس، إن «مسألة ضبط الحدود بين البلدان أمر غير مكروه، لكن سياسة إنشاء الجدران غير مقبولة»، وذلك فى سياق تعليقه على البدء فى إنشاء جدار فولاذى بين قطاع غزة والأراضى المصرية.

 

وقال «الزهار» ـ فى تصريحات خاصة لصحيفة لـ«المصرى اليوم» القاهرية اليوم ـ إن «المنطقة الحدودية بين الجانبين المصرى والفلسطينى منطقة للعائلات والأسر المترابطة، والتجارة عبر الأنفاق تكون بين أناس عاديين، قاموا بحفرها، ولا دخل لحكومة حماس أو الحكومة المصرية فيها».

 

وأعرب «الزهار» عن رفضه حوادث إطلاق النار على الجانب المصرى واستهداف المعدات العاملة فى إنشاء الجدار، معتبراً ذلك «مرفوضاً تماماً وغير مقبول لا من الجانب المصرى ولا الفلسطينى». ورصدت «المصرى اليوم» استمرار الأعمال الخاصة بإنشاء الجدار الفولاذى، حيث تقوم معدات بزرع الأنابيب والألواح الفولاذية فى مناطق بالشريط الحدودى، خاصة شمال بوابة صلاح الدين.

 

على صعيد آخر، تدرس حركة حماس الرد الإسرائيلى الذى قدمه الوسيط الألمانى، أمس، لقيادات الحركة فى غزة، بشأن الإفراج عن الجندى الإسرائيلى جلعاد شاليط، مقابل إطلاق سراح حوالى ألف أسير فلسطينى. وقالت مصادر فى حماس إن المقترح الإسرائيلى «سيعرض على قيادات الحركة فى دمشق تمهيدا لإعطاء رد نهائى عليه».

 

وذكرت مصادر فلسطينية مطلعة أن إسرائيل اشترطت إبعاد ١٢٣ أسيراً من الضفة الغربية، على أن يُبعد ٩٧ منهم إلى قطاع غزة وأكثر من ٢٠ إلى قطر، فيما يوزع الباقون على بعض البلدان الأوروبية.

 

 

انشر عبر