شريط الأخبار

نصف عمال احد مصانع الصناعات العسكرية الإسرائيلية ماتوا لتعرضهم لمادة كيماوية خطيرة

08:13 - 23 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية النقاب اليوم عن ان نصف عمال احد مصانع الصناعات العسكرية الاسرائيلية "توفوا قبل اوانهم" فيما يعاني من بقي على قيد الحياة من امراض مختلفة بما في ذلك الادمان على شم مادة "النيتروغلسرين".

 

وقالت الصحيفة ان تعرض هؤلاء العمال لمواد خطيرة هو الذي تسبب بذلك كما يتضح من دعوى قدمت امس الى المحكمة المركزية في حيفا.

 

وتشير الدعوى الى سلسلة من أوجه القصور في الصناعات العسكرية الاسرائيلية التي تنتج منذ الخمسينيات مواد متفجرة.

 

وقد توفي ٢٠ عاملاً من بين ٤٥ عاملاً في هذا المصنع على مدى سنوات فيما وصل السن المتوسط للوفاة ٥٧ عاماً.

 

وقالت الصحيفة: "على مدى سنوات تعرض عمال المصنع رقم "٥٤" للصناعات العسكرية الاسرائيلية للمادة الكيماوية نيتروغلسرين، وقد اشارت الابحاث الى ان التعرض المستمر لهذه المادة يزيد احتمالات الموت الفجائي بامراض القلب احد عشر مرة ".

 

ويطالب اهالي العمال المتوفين في الدعوى بتعويضات بقيمة ٥٩ مليون شيكل.

 

وأرفق بالدعوى رأي اخصائي طبي اشار بشكل واضح الى ان "العلاقة السببية بين تعرض العمال للمادة الكيماوية وبين الوفيات لا لبس فيها وفظيعة".

 

وجاء في الرأي الطبي ايضاً ان هذه المادة تسبب الادمان والامتناع عن تسلمها عند الادمان يؤدي الى اعراض خطيرة.

انشر عبر