شريط الأخبار

"معاريف": نتنياهو يبذل جهودا مكثفة لشق حزب "كاديما" المعارض

07:50 - 23 آب / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

اكدت مصادر اسرائيلية اليوم الاربعاء انه في الوقت الذي انشغلت فيه القيادة الاسرائيلية على مدى اليومين الماضيين في مداولات ماراثونية بخصوص مسألة تبادل الاسرى بذل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو جهودا مكثفة من اجل احداث شرخ في حزب "كاديما" المعارض برئاسة تسيبي ليفني لضم عدد من رؤسائه الى ائتلافه الحاكم.

 

وقالت صحيفة "معاريف" العبرية في عددها الصادر اليوم ان جهود نتنياهو بهذا الشأن احدثت تقدما وان من المتوقع توقيع اتفاق بهذا الشأن خلال ايام مشيرة الى ان وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك انضم الى جهود نتنياهو لشق حزب "كاديما".

 

وحسب تقديرات الاوساط السياسية فإن ما لا يقل عن عشرة اعضاء كنيست من "كاديما" يجرون اتصالات للانضمام ككتلة مستقلة الى ائتلاف نتنياهو الحكومي وفيما بعد للانضمام الى حزب الـ"ليكود".

 

ومن بين الاسماء التي تتردد في هذا التيار: ايلي افلالو، ارييه بيبي، زئيف بويم، رونيت تيروش، شاي حرمش، يوليا شملوف بركوفتيش ومارنيا سولودكين.

 

كما يطرح اسم عضو الكنيست عتنئيل شنلر الذي مازال مترددا وقد تردد ان نتانياهو اجتمع مع بعض هؤلاء شخصيا وبصورة سرية على الاقل سبعة اعضاء كنيست لاحداث انقسام قانوني في اي حزب بالكنيست.

 

ويدير الاتصالات المستشار الحزبي لنتنياهو شالوم شلومو وعدد من كبار مقربي رئيس الوزراء الاسرائيلي.

 

وقال احد اعضاء "كاديما" المترددين لمعاريف: "يدور الحديث عن خطوة ايديولوجية وليس مسارا يتعلق بشغل مناصب ومظاهر. وسوف تتضح الامور خلال اسبوعين. هذه ليست خطوة سهلة ولا اعرف كم عدد الاعضاء الذين يتعهدون لنتانياهو بتعهدات في الاجتماعات السرية سيمتلكون الشجاعة ويوفروا البضاعة في اللحظة الحاسمة".

 

وقال عضو آخر من "كاديما": "الضغط الذي يمارس هائل حيث يتم اقتراح مختلف المناصب وعلى الاقل ثلاث حقائب وزارية وثلاثة نواب وزراء ورئاسة لجنة ووظائف عليا اخرى.

 

وقالت "معاريف" ان الحقائب المقترحة على المرشحين للانشقاق عن "كاديما" هي: حقيبة وزير لشؤون المتقاعدين ووزير لشؤون القدس اضافة الى ثلاثة مناصب لنواب وزراء.

 

انشر عبر