شريط الأخبار

صفعة الشماخ للاعب إسرائيلي ورفضه السفر إليها تجعل منه بطلاً في فلسطين

07:26 - 23 كانون أول / ديسمبر 2009


 

 

أبو ظبي/ مازالت توابع الموقف الذي قام به المهاجم الدولي المغربي مروان الشماخ لاعب بوردو الفرنسي مؤخراً، ورفض خلاله السفر مع فريقه للعب أمام مكابي حيفا الإسرائيلي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا, تلقي بظلالها على الشارع الفلسطيني الذي ازداد حبه وعشقه للاعب.

 

ورداً على موقف اللاعب الأخير، قام اتحاد الكرة الفلسطيني بتوجيه دعوة له من أجل زيارة البلاد, ومن المقرر أن تكون هناك مباراة تكريمية سيكون أحد طرفيها المنتخب الفلسطيني، فيما سيكون الطرف الآخر هو أحد المنتخبات التي يتم تحديدها لاحقاً.

 

وقال جمال أبو حشيش عضو الإتحاد الفلسطيني في تصريحات لصحيفة "الاتحاد الإماراتية": "إننا نكون سعداء للغاية بمثل هذه المواقف التي يقف فيها هؤلاء الرياضيون مع الشعب الفلسطيني, ونقدر جيداً الخطوة التي قام بها المغربي, والذي سار على خطى الدولي المصري محمد أبوتريكه لاعب الأهلي بعد رفعه شعاراً تعاطفاً مع غزة على قميصه في كأس الأمم الإفريقية بغانا 2008".

 

وأكد عضو الاتحاد الفلسطيني أنه بجانب المباراة التي سيتم إقامتها لاحقاً, سيتم تقديم درع "القدس" للاعب الذي سيقوم بجولة للملاعب والمنشآت الرياضية التي استهدفها القصف الإسرائيلي الأخير في غزة قبل عام.

 

وكان الشماخ قد أقدم في مباراة الذهاب التي أقيمت بفرنسا على صفع أحد اللاعبين الإسرائيليين على وجهه في لقطة لم يشاهدها الحكم, وذلك قبل أن يرفض المشاركة في لقاء الإياب.

 

انشر عبر