شريط الأخبار

الزمالك يهدد بكشف "فساد" الاتحاد المصري للكرة أمام الفيفا ويعرض عمرو زكي للبيع

04:06 - 23 تموز / ديسمبر 2009

القاهرة/ هدد نادي "الزمالك" بتقديم شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، ضد الاتحاد المصري للعبة تتضمن كشف "فساد" الأخير، متهماً إياه بالكيل بمكيالين بعدما اعتمد الاتحاد الوطني فوز فريق "حرس الحدود" على الزمالك" في بطولة الدوري المصري.

 

وأصدر النادي القاهري بياناً شديد اللهجة مساء الثلاثاء، بعد يوم من قرار الاتحاد المصري باعتماد نتيجة اللقاء الذي جمع بين الزمالك وحرس الحدود في الأسبوع 11 من البطولة، والذي انتهى بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف واحد، في الوقت الذي اعترض فيه الزمالك على مشاركة لاعب الحرس، أحمد عيد عبد الملك.

 

وأعلن النادي، في بيان نشر على موقعه الإلكتروني، عن عقد مؤتمر صحفي في الثانية بعد ظهر الجمعة (بتوقيت القاهرة)، للكشف عن الخطوات التي سيتبعها مجلس إدارة النادي تجاه القرار الذي أصدره اتحاد الكرة مساء الاثنين، مشيراً إلى أنه "سيلجأ إلى أي جهة" للحفاظ على حقوق النادي.

 

وجاء في البيان: "تابع نادي الزمالك باهتمام بالغ ما تناقلته وسائل الإعلام، حول قرار الإتحاد المصري لكرة القدم برفض الاحتجاج المقدم من النادي، حول مشاركة اللاعب أحمد عيد عبد الملك لاعب حرس الحدود، واعتماد نتيجة المباراة لصالح الأخير."

 

وأضاف البيان أنه "وفى هذا الصدد فإن نادي الزمالك، من منطلق تحمله لكافة مسئولياته تجاه جماهيره، لن يألو جهداً في سبيل الحفاظ على حقوق النادي، ولن يترك أي وسيلة إلا وطرقها."

 

وتابع: "وأما هذا التعنت الواضح، واتباع سياسة الكيل بمكيالين، التي دأب إتحاد الكرة على ممارساتها مع نادي الزمالك، فإن النادي سيتخذ كافة الوسائل التي تكفل كشف هذا الاتحاد، والفساد الإداري، واللا مشروعية، والعوار الموجود في لوائحه."

 

وذكر أن النادي سيلجأ "إلى أي جهة، بما في ذلك الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، لتعرية كافة المخالفات الموجودة في لوائح اتحاد الكرة، مما كان له آثار سلبية على الأندية الشعبية، والتي تراجعت مشاركاتها بصورة واضحة في الدوري، مما يؤثر على مستقبل كرة القدم المصرية، ويفرغها من شعبيتها، التي هي أساس اللعبة."

 

كما أهاب نادي الزمالك، بحسب البيان، بالمجلس القومي للرياضة "القيام بممارسة مسئولياته، ودوره الرقابي، ووقف الممارسات غير الشرعية، التي دأب اتحاد الكرة على ممارساتها"، كما طمأن النادي "جماهيره العظيمة، التي ذاقت كافة أنواع الظلم من هذا الاتحاد"، بأنه لن يدخر جهداً في سبيل الحفاظ على حقوقه.

 

وكان الزمالك قد ذكر في أسباب اعتراضه على مشاركة عبد الملك في المباراة، أن اللاعب تلقى عقوبة الإيقاف لمباراتين بعد لقاء الحرس و"المقاولون العرب" في الأسبوع التاسع، فيما ذكر الحرس أنه تلقى خطاباً من لجنة المسابقات يفيد بأن اللاعب تقرر إيقافه لمباراة واحدة فقط.

 

وبالفعل تغيب اللاعب عن مباراة فريقه أمام "الاتحاد السكندري" في الأسبوع العاشر، قبل أن يعود للمشاركة في المباراة أمام الزمالك في الأسبوع الحادي عشر.

 

وكانت المباراة التي خسرها الزمالك بهدفين مقابل واحد، سجل عبد الملك أولهما، هي الأولى للفريق تحت قيادة مدربه الجديد، حسام حسن، قبل أن يبدأ الفريق في استعادة توازنه بتعادله أمام غريمه التقليدي "الأهلي"، ثم بثلاثة انتصارات متتالية، ليرتفع إلى المركز الخامس برصيد 21 نقطة.

 

الزمالك يعرض عمرو زكى للبيع

 

وافق مجلس إدارة الزمالك برئاسة ممدوح عباس بناء على الاتفاق الذي تم مع حسام حسن المدير الفني للفريق على بيع عمرو زكى مهاجم الفريق في حالة تلقيه أي عرض خارجي.

 

اعتمد الزمالك في اتخاذ قراره لعدة أسباب في مقدمتها كثرة حديث اللاعب عن رغبته في تكرار تجربة الاحتراف من جديد، وهو الأمر الذي أخرجه عن تركيزه مع الفريق، وارتفاع المقابل المادي الذي يحصل عليه زكى ويقدر بـ5 ملايين جنيه كاملة في الموسم الواحد، وهو الأمر الذي يعد فوق طاقة خزينة النادي في الوقت الحالي، فضلا عن كثرة إصابات اللاعب وعدم استفادة النادي منه منذ عودته للفريق مع بداية الموسم الحالي.

 

وإن كان المقابل المادي المطلوب لبيع اللاعب قد يقف عائقا في سبيل رحيله عن الزمالك، خصوصا أن أسهمه انخفضت بدرجة كبيرة في سوق الاحتراف بسبب السمعة غير الطيبة التي تسبب له فيها المدير الفني السابق لويجان الإنجليزي "ستيف بروس" بعدما أكد عدم التزام اللاعب داخل وخارج الملعب ووصفه بأنه غير قادر على تطبيق الاحتراف.

 

وجاء غياب زكى عن أمم أنجولا 2010 ليصعب من مهمته في إحضار عرض قوى يحقق طموح الزمالك من الناحية المادية، لاسيما أن نادي لوكوموتيف الروسي الذي انضم منه زكى للزمالك سيحصل على 25% من قيمة صفقة بيع عمرو زكى.

 

وكشف مصدر مسئول داخل الزمالك، أن المجلس ينتظر وصول عروض رسمية في الفترة المقبلة لشراء عمرو زكى، وإن أشار إلى ضرورة موازاة المقابل المادي مع طموحات النادي في بيع لاعب بحجم عمرو زكى، وأضاف المصدر أنه أيضا من أسباب عرض زكى للبيع إغلاق ملف مطالبته المستمرة بالرحيل في حالة إذا ما لم يأته العرض المناسب.

 

كان زكى قد تعرض للإصابة بتمزق في العضلة الخلفية والتهاب بالوتر، تأكد غيابه على أثرها من المشاركة في أمم أنجولا 2010، وشهدت الأيام الأخيرة محاولات كبيرة من جانب اللاعب لإقناع إدارة ناديه بأهمية سفره إلى إحدى الدول الأوروبية لتلقى العلاج المناسب، إلا أن تقرير طبيب الزمالك مصطفى المنيري ومعه الطبيب السابق للفريق عبد الله جورج أوصى بعدم الحاجة لسفر اللاعب للخارج وإمكانية علاجه بمصر بشكل جيد.

 

 

انشر عبر