شريط الأخبار

استطلاع: 52% من الإسرائيليين يؤيدون دفع أي ثمن لإتمام صفقة "شاليط"

08:35 - 23 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أظهر استطلاع جديد للرأي العام الإسرائيلي أن غالبية الجمهور الإسرائيلي يؤيد إنجاز صفقة تبادل الأسرى مع حركة "حماس" ودفع أي ثمن تطلبه الحركة مقابل إطلاق سراح الجندي الأسير جلعاد شاليط, بواقع 52% ممن جرى استطلاع آرائهم، مبررين ذلك بأنه التزام أخلاقي من قبل إسرائيل تجاه جنودها الذين أرسلتهم إلى ساحات القتال.

وبيَّن الاستطلاع الذي أجري بالتعاون بين الجامعة العبرية بالقدس والمركز الفلسطيني للبحوث والدراسات في رام الله، أن 58% من الجمهور الإسرائيلي يؤيدون إطلاق سراح أسرى من المواطنين العرب في الداخل الفلسطيني عام 1948، ممن قاموا بتنفيذ عمليات ضد إسرائيليين مقابل إعادة جلعاد شاليط.

في المقابل يرى نحو  35% من الإسرائيليين أنه لا يجب إطلاق سراح أسرى نفذوا عمليات قتل فيها إسرائيليين لأن ذلك حسب وجهة نظرهم يعتبر دعم وتشجيع لعمليات إضافية.

وفي أعقاب الأخبار التي تنشر بأن مروان البرغوثي سيخرج ضمن الصفقة وأنه من الأسرى الذين تصر "حماس" على الإفراج عنهم, يعتقد 67% ممن جرى استطلاع آرائهم من الجانب الفلسطيني أن البرغوثي سيفوز بالانتخابات الرئاسية في حال ترشحه للانتخابات.

وأوضحت نتائج الاستطلاع أن نحو 44% من الإسرائيليين, و38% من الفلسطينيين يرون أن الصراع العنيف لن ينتهي وأن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لن يعودوا إلى طاولة المفاوضات.

انشر عبر