شريط الأخبار

جدار مصر الفولاذي يلهب أسواق غزة و مشعل يتمنى لو كانت حدود القطاع مع ليبيا

07:56 - 23 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة والوكالات

شهدت أسواق قطاع غزة، ارتفاعاً متصاعداً في أسعار غالبية السلع، مع تواتر الأنباء عن تشييد مصر لجدار فولاذي في عمق الشريط الحدودي مع قطاع غزة، ما يعني تقليص نشاط أنفاق التهريب، التي تعد بمثابة شريان الحياة للقطاع المحاصر.

وقال أصحاب أنفاق للتهريب وتجار محليون،:" إن عدداً كبيراً من السلع شهدت ارتفاعاً تدريجياً في أسعارها خلال الساعات القليلة الماضية، وسط قلق تجاري من تداعيات إغلاق عدد كبير من الأنفاق بسبب الجدار المصري".

وعرفت بعض السلع، مثل الإسمنت، ارتفاعاً قياسياً في أسعارها، إذ ارتفعت قيمة الطن الواحد من الإسمنت المهرب من 1100 شيكل (حوالي 290 دولاراً) إلى 1700 شيكل (حوالي 450 دولاراً).

وكان رئيس الغرفة التجارية في غزة محمود اليازجي قد قال،:" إن الأنباء المتعلقة بإقامة الجدار الفولاذي أثارت ضجة غير طبيعية، وحالة من الرعب في أوساط المستهلكين والمنتجين من أصحاب الصناعات المحدودة، التي تعتمد بشكل أساسي على المواد الخام الواردة عبر الأنفاق".

وحذَّر الخبير الاقتصادي عمر شعبان من أن "تشييد الجدار الفولاذي من دون إنهاء الحصار سيضع قطاع غزة أمام كارثة حقيقية".

وكانت حركة "حماس" – التي تسيطر على غزة- قد طالبت القاهرة بوقف بناء الجدار.

ودعا النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر، الكتل البرلمانية والمستقلين إلى عقد جلسة طارئة، اليوم الأربعاء، لمناقشة هذا الموضوع، محذراً من مخاطره الكارثية على غزة. واعتبر أن إقامة هذا الجدار يعد "مؤشراً على احتمال شن إسرائيل عدوان جديد على القطاع".

وذكر مصدر في كتلة "حماس" البرلمانية إنها تعد ورقة عمل قانونية لإعلانها حول بناء مصر الجدار الفولاذي، تتضمن اعتباره "جريمة حرب" لإسهامه في تشديد الحصار على مليون ونصف مليون فلسطيني.

من ناحية أخرى ذكرت صحيفة «أويا» الليبية، أن رئيس مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية، سيف الإسلام القذافي اجتمع في طرابلس مع رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، خالد مشعل، الذي يزور الجماهيرية الليبية حالياً.

وذكرت «أويا» أن سيف الإسلام اصطحب مشعل عقب اجتماعهما لحضور حفل عقد قران بمدينة طرابلس. وألقى خالد مشعل كلمة في الحفل عبّر في مستهلها عن تقديره وشكره للحفاوة التي حظي بها والوفد المرافق خلال زيارته ليبيا... مخاطباً الحاضرين بالقول: «إن لليبيين بصمة تاريخية في الدفاع عن فلسطين، وباب المغاربة في القدس شاهد على ذلك»، مؤكداً في كلمته أن المقاومين في حماس يعتبرون عمر المختار قدوة لهم في الجهاد.

وجدد مشعل التعبير عن تقديره وشكره للقائد الليبي معمر القذافي الذي وقف مع القضية الفلسطينية منذ فجرها، مشيداً بموقف القذافي المميز خلال العدوان الإسرائيلي على غزة.

ونوّه مشعل بوقفة سيف الإسلام المشرّفة تجاه المقاومة الفلسطينية خلال ذلك العدوان، مشيراً في هذا الصدد إلى سفن المساعدات التي سيّرها الليبيون لدعم صمود أهالي غزة. واختتم كلمته بالقول «أنا أعلم لو كان لغزة حدود مع ليبيا لكان الوضع مختلفاً.. ولكن يكفينا منكم هذا التضامن».

يذكر أن مشعل يزور ليبيا منذ يوم الأحد الماضي على رأس وفد من الحركة. وكان قد عبّر عن تقديره لمواقف القائد المبدئية إلى جانب الشعب الفلسطيني.. مشيداً في تصريح له عقب وصوله إلى طرابلس يوم الأحد بدعم قائد الثورة المتواصل للقضية الفلسطينية. وأكد حرصه على التشاور مع القائد معمر القذافي ووضعه في صورة التطورات على أكثر من صعيد.

انشر عبر