شريط الأخبار

صلاح يحذَّر عبر "فلسطين اليوم" من قيام إسرائيل بخطوات مصيرية في القدس خلال أيام

05:10 - 22 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة (خاص)

حذَّر الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م، من إقدام المؤسسة الرسمية في إسرائيل على اتخاذ خطوات مصيرية في مدينة القدس المحتلة خلال الأيام والأسابيع القادمة.

وتوقَّع الشيخ صلاح في حديثٍ خاص بـ"فلسطين اليوم" أن تقدِّم سلطات الاحتلال تحويل المصلى المرواني إلى كنيسٍ يهودي كجزءٍ من مخططاتهم لهدم المسجد الأقصى المبارك وإقامة هيكلهم المزعوم على أنقاضه.

ولفت النظر إلى أن توقعه ذلك استنتجه في أعقاب قيام سلطات الاحتلال مؤخراً بهدم قصور أموية ملاصقة للحائط الجنوبي للمسجد الأقصى من جهةٍ ومن خلال منعه شخصياً من دخول مدينة القدس المحتلة مدة ثلاثة أسابيع قابلة للتجديد، بالإضافة لاتخاذ الإجراء ذاته بحق عشرات القيادات والشخصيات الاعتبارية من جهةٍ أخرى.

ورأى رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل أن هذا الإجراء يرمي لـ" لفرض قطيعة ما بين القدس المحتلة وبين في الداخل الفلسطيني المحتل، بهدف إفراغ كل العناصر الفاعلة لتنفيذ الاحتلال خطوات مصيرية بحق المقدسيين عموماً والمسجد الأقصى على وجه الخصوص".

ولم يستبعد الشيخ صلاح أن تجدد سلطات الاحتلال قرارها بإبعاده عن دخول القدس المحتلة مدة ستة أشهر، مؤكداً أن هذا القرار لن يكسر من موقفه المناصر للمدينة المقدسة ولمسجدها الأسير، مشدداً في ذات الوقت على أنه سيحتفظ بحقه الكامل في دخول القدس دون الاستئذان من أحد.

انشر عبر