شريط الأخبار

الأحمد يشكك في إقامة مصر لجدار فولاذي على الحدود مع غزة

02:53 - 22 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : رام الله

قال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لـ "فتح" ورئيس كتلتها في المجلس التشريعي :"إن حركته عندما وقعت على الوثيقة المصرية للمصالحة الوطنية قاومت ضغوطاً عديدة من أبرزها تهديد الكونغرس الأمريكي بقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية".

وشدد الأحمد على أن حركته لن تقبل بأية وساطة جديدة من أية جهة كانت إلا إذا أعلنت مصر تخليها عن ورقتها، وعند ذلك سنبحث الخطوة القادمة لكن الآن لا يوجد أمامنا إلا طريق واحد وهو أن تقوم "حماس" بالتوقيع على الورقة المصرية كما هي.

وأوضح أنه "إذا لم توقع حماس فسيكون أمامنا خطوات للخروج من هذا الجمود الذي نحن فيه من خلال البحث عن أسلوب لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية بمشاركة غزة والقدس والعمل على إنهاء حالة الجمود على الساحة الفلسطينية الناجمة عن الانقسام".

وشكك الأحمد بصحة المعلومات التي تتحدث عن إقامة جدار فولاذي على الحدود المصرية الفلسطينية، حيث لفت إلى إجماع الخبراء على أن هذا يحتاج إلى أموال طائلة ووقت طويل لتنفيذ، مؤكداً أنه "طرح غير منطقي ولا يقبل التطبيق".

انشر عبر