شريط الأخبار

سفير الجزائر بمصر يكشف عن محاولة لاغتياله بالقاهرة

02:47 - 21 تشرين أول / ديسمبر 2009

سفير الجزائر بمصر يكشف عن محاولة لاغتياله بالقاهرة

فلسطين اليوم- وكالات

قال سفير الجزائر بمصر وممثلها الدائم بالجامعة العربية، عبد القادر حجار، إنه نجا من محاولة اغتيال استهدفته داخل منزله في القاهرة من قبل مصريين أثناء اندلاع الأزمة بين الجزائر ومصر بسبب مباراة التأهل لكأس العالم.

 

وفي تصريح لصحيفة "الخبر" صرح حجار "أن العملية كان وراءها خمسة مصريين تخطوا الحصار الأمني وتسللوا إلى فناء منزله بالقاهرة وذلك في ظل حالة الفوضى التي عاشتها القاهرة غداة المباراة مصر والجزائر الشهر الماضي".

 

وزعم حجار أن العملية "ترجع إلى حالة الشحن الإعلامي التي كانت تقوم بها بعض الفضائيات المصرية التي ذهب بعضها إلى تحريض الجماهير صراحة بالهجوم على مقر السفارة الجزائرية، مشيرا إلى أن حالة الفوضى والضغط التي كانت تواجه السفارة جعلته لا يعير اهتماما كبيرا للواقعة والاكتفاء بتعزيز الإجراءات الأمنية حول محيط السفارة".

 

وذكرت صحيفة "القدس العربي" أن تقارير إخبارية كانت تحدثت عن أن خمسة مصريين استخدموا زورقا صغيرا ونجحوا في اقتحام الحاجز الأمني عبر النيل الذي يطل عليه قصر السفير إلا أن أمن السفارة ألقى عليهم القبض في حديقة القصر.

 

وكان المشجعون الجزائريون قاموا بهجمات على المشجعين المصريين في الخرطوم عقب المباراة الفاصلة التي فازت بها الجزائر منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني لتحجز آخر المقاعد الأفريقية في نهائيات كأس العالم التي تستضيفها جنوب أفريقيا العام القادم ولتتأهل للمرة الأولى في 24 عاما.

 

وقالت وزارة الصحة المصرية إن المشجعين الجزائريين رشقوا بعض الحافلات المحملة بالمشجعين المصريين في الخرطوم مما أسفر عن إصابة 20 شخصا بجروح طفيفة.

 

ونقلت وسائل الإعلام في الجزائر روايات كاذبة عن قتلي جزائريين في مصر مما أدى إلى اندلاع أعمال العنف ضد المصريين ولحقت خسائر تقدر بملايين الدولارات باستثمارات مصرية في العاصمة الجزائرية في أعمال نهب وتخريب.

 

وقد أدت هذه الاعتداءات لتوتر العلاقة بين البلدين واستدعاء مصر لسفيرها بالجزائر ومطالبتها بالاعتذار .

 

انشر عبر