شريط الأخبار

خلال عشرة أيام...قرار بهدم منازل "عائلة جمعة" المقدسية و تهجيرها

01:24 - 21 آب / ديسمبر 2009

خلال عشرة أيام...قرار بهدم منازل "عائلة جمعة" المقدسية و تهجيرها

القدس المحتلة- فلسطين اليوم

أفادت "مؤسسة المقدسي" أن بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة سلمت الأسبوع الماضي قرارات هدم لثمانية منازل تعود ملكيتها لعائلة جمعة المقدسية، في حي جبل المكبر جنوب القدس، و قرار آخر بهدم مسجد الحي القريب.

 

و قالت المؤسسة في بيان لها وصل " فلسطين اليوم" نسخه عنه، أن بلدية الاحتلال أمهلت العائلة مهلة عشرة أيام من تاريخه لإخلاء منازلا تمهيدا لتنفيذ قرار الهدم، الأمر الذي يهدد 51 مقدسيا بينهم 33 طفلا بالترحيل عن المدينة.

 

وقد بدأت معاناة عائلة جمعة في العام 2004 حين بدأ ببناء الجدار العازل في المنطقة، و حين أكملت بلدية الاحتلال البناء في العام 2006 أصدرت أوامر الهدم بحقها بحجة قربها من الجدار العازل.

 

و كانت العائلة قد تقدمت بالتماسات متتالية لمحكمة بلدية الاحتلال بالقدس لوقف قرار الهدم، إلا أن المحكمة أصدرت قرارا نهائيا الأسبوع الماضي 14/12/2009 بتنفيذ قرار الهدم خلال عشرة أيام.

 

و يروي "سعيد جمعة" معاناة العائلة خلال السنوات الماضية مشيرا إلى انه منذ لحظة  بناء الجدار قرب منازلهم حرم المواطنين من إصدار رخص قانونية لمنازلهم، علما أن بعض هذه المنازل مبني منذ عام 1920.

 

و بحسب "سعيد جمعة" فإن البلدية تدعي أنه لا يمكن إعطاء سكان هذه المنطقة حق تنظيم أراضيهم من اجل إصدار الترخيص اللازم بسبب نية البلدية على إقامة جسر معلق سوف يكون قريب من مناطق سكن عائلة جمعة.

 

و كان المواطنين تقدموا اعتراض للبلدية بخصوص إقامة الجسر حيث أن منازلهم موجودة و قائمة قبل وجود الجدار الفاصل ومخطط الجسر المزعم أقامته، إلا أن الاعتراض رد بحجة أن بناء الجسر مطلب أمني.

 

و الجدير بالذكر أن عدد من المنازل المهددة كانت قد هدمت في وقت لاحق عده مرات و أعاد المقدسيين بنائها من جديد.

انشر عبر