شريط الأخبار

معاريف: "حماس" تنازلت عن مطلبها الإفراج عن البرغوثي و سعدات

09:02 - 21 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

ذكرت مصادر إسرائيلية أن "نقطة الخلاف" تدور مبدئياً، حول مبدأ "إبعاد أسرى فلسطينيين إلى خارج الضفة الغربية".

وقالت صحيفة "معاريف" العبرية في عددها الصادر اليوم الاثنين :"إن نتنياهو يصر على إبعاد أسرى فلسطينيين ممن شاركوا في عمليات قتل فيها إسرائيليون، ويرفض أن يعودوا إلى بيوتهم في الضفة الغربية حيث يرى أن بمقدورهم الوصول إلى "بتاح تكفا" والقدس".

ونقلت الصحيفة عنه قوله :"إنه مستعد للتوصل إلى تفاهم مع "المجلس السباعي"، وأنه على استعداد للذهاب بعيداً في صفقة شاليط، ولكنه لن يوافق أبداً على الإفراج عن أسرى إلى الضفة الغربية ممن شاركوا في عمليات قتل فيها إسرائيليون".

وادعت "معاريف " - دون أن توضح مصادرها - أن حركة "حماس" وافقت على التخلي عن مطلب الإفراج في إطار الصفقة، عن أمين سر حركة "فتح" بالضفة الغربية، مروان البرغوثي والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد سعدات".

إلى ذلك، نسبت الإذاعة العبرية العامة إلى مسؤول في "حماس" لم تكشف عنه، القول :" إن الحركة تتابع النقاش الدائر حاليا في أوساط "السباعي" الإسرائيلي وتنتنظر رداً رسمياً لتعلن على إثره موقفها".

وأضاف المصدر "الحمساوي" بحسب الإذاعة ، "أن الحركة ستدرس الرد، وبناء عليه ستقرر موقفها"،. نافياً أن تكون قد تسلمت جواباً حتى الآن عبر الوسيط الألماني.

وأوضح أن "حماس" لا تنظر إلى  الرد الإسرائيلي المرتقب على أنه نهاية المفاوضات .. وإنها لن تغلق باب التفاوض على اثر الجواب الإسرائيلي في الساعات القليلة القادمة.

انشر عبر