شريط الأخبار

فضيحة جديدة ..عباس يقر بأنه كان يعتزم مواصلة المفاوضات مع الاحتلال خلال حرب غزة

08:34 - 21 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

أقرَّ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بأنه كان يعتزم الاستمرار في المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي في ظل العدوان على غزة أواخر العام الماضي، إلا أن الاحتلال رفض.

 

وقال عباس في مقابلةٍ مع صحيفة "الشرق الأوسط" التي تصدر في لندن نشرت أمس: " كان من المقرَّر أن يُجرى لقاء بين المفاوضين عن السلطة والإسرائيليين في واشنطن بناءً على اقتراحٍ من الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بهدف محاولة استكمال المفاوضات".

 

وأكد أنه "في اليوم التالي للعدوان على غزة اتصل صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية نحو 6 - 7 مرات بـ"شالوم ترجمان" المفاوض الإسرائيلي وقال له: "يا شالوم.. نحن اتفقنا مع رايس على الذهاب إلى واشنطن في 3 كانون الثاني (يناير)، وكان رده: "ما أنت شايف الوضع"، فقال له صائب: "ما العمل إذن؟!".

 

وأضاف: "جاء 3 كانون الثاني/ يناير وخرج بوش من البيت الأبيض، وانتهت القصة.. إذن كنا حتى هذا التاريخ على استعدادٍ للاستمرار في المفاوضات". وسألته صحيفة "الشرق الأوسط" باستغرابٍ عن توجهه إلى استمرار المفاوضات وعقد اللقاء رغم الحرب، فأجاب عباس: "نعم.. حتى يوم الحرب"، مجددًا موقفه العدائي من المقاومة، قائلاً: "أنا ضد العدوان والعنف والإرهاب"، حسب قوله.

انشر عبر