شريط الأخبار

الطيبي: القرائن أثبتت أن معهد التشريح الإسرائيلي انتزع أعضاءً من شهداء فلسطينيين

05:46 - 20 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم : بيت لحم

قال العضو العربي في الكنيست أحمد الطيبي :" إن معهد أبو كبير الإسرائيلي قام بالتعاون مع جيش الاحتلال بسرقة أعضاء الشهداء الفلسطينيين لصالح جنود إسرائيليين، وذلك خلال سنوات التسعينيات".

وأضاف الطيبي في تصريحاتٍ متلفزة "أن القرائن والأدلة أثبتت أن معهد أبو كبير انتزع رقعاً جلدية وقرنيات وعظاماً وأحياناً صمامات القلب من جثامين فلسطينيين، استشهدوا خلال مظاهرات أو مواجهات مع جيش الاحتلال، كانت تصله للتشريح لترسل بعد ذلك إلى بنك الجلد لصالح جنود الاحتلال".

وأوضح الطيبي، أن "المعهد ارتكب مخالفة وجريمة أخلاقية لن يتم التجاوز عنها"، مشيراً إلى "تحرك حالي لإثارة القضية على أكثر من صعيد ومتابعتها داخل الكنيست للمطالبة بمعلومات تتعلق بالجثامين وبمحاسبة المسؤولين، والكشف عن مدى تورط جيش الاحتلال بالقضية".

وكانت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي كشفت، في تقرير لها مساء أمس الأول عن إثباتات جديدة تؤكد أن معهد التشريح والطب الشرعي الإسرائيلي درج في السنوات الماضية على سرقة أعضاء من شهداء فلسطينيين، من دون علم أهاليهم.

انشر عبر