شريط الأخبار

مصادر: زيارة سليمان لـ"تل أبيب" قد تكون الحلقة النهائية في انجاز صفقة "شاليط"

05:38 - 20 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

ذكرت مصادر مطلعة في حركة "حماس" أن الخلاف الحالي مع إسرائيل حول صفقة الجندي الأسير بغزة جلعاد شاليط، يدور حول 10 أسماء فقط، ترفض إسرائيل الإفراج عنهم على اعتبار أنهم "يشكلون خطراً على أمنها القومي".

وبيّنت هذه المصادر أن أبرز الأسرى هم: قاهرة السعدي من حركة "الجهاد الإسلامي"، أحلام التميمي من حركة "حماس"، مروان البرغوثي من حركة "فتح"، أحمد سعدات من "الجبهة الشعبية "، بالإضافة إلى قادة في كتائب القسام منهم: عبد الله البرغوثي، عباس السيد، إبراهيم حامد.

وأكدت المصادر أن الكرة الآن باتت في الملعب الإسرائيلي، بعد أن قدمت "حماس" مقترحاً جديداً لإسرائيل عبر الوسيط الألماني قبل دخوله في إجازة منذ أسبوعين على أن يعود إلى المنطقة في غضون يومين.

ولفتت إلى أن "حماس" تنتظر الآن الرد الإسرائيلي، الذي سيحمله رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان خلال زيارته إلى "تل أبيب" التي سيلتقي خلالها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير جيشه أيهود باراك، مشيرةً إلى أن التجاوب الإسرائيلي مع المقترحات الأخيرة سيكون الحلقة النهائية في إنجاز صفقة شاليط.

انشر عبر