شريط الأخبار

"الموساد" متخوف من تسريب معلومات سرية لعميلتين أصيبتا بأمراض عقلية

05:10 - 20 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

أدخلت عميلتان تعملان في جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية "الموساد" إلى مستشفى للأمراض العقلية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية – التي أوردت النبأ-:" إن العميلتين دخلتا المستشفى للمعالجة، بينما أرسل "الموساد" من قبله حارسا أمنياً للإشراف على عملية العلاج خشية تسريب معلومات سرية".

وتوقَّع الخبراء في إسرائيل أن الذي أوصل الشابتين لهذا الحال هو طبيعة عملهما، حيث أن السرية هي كلمة أساسية في "الموساد"، كما أن طرق عمل العميل يُعتَبر بمثابة لغز لمعظم الجمهور، وقد وَرَدَ في قاموس "الموساد" صراحة بأن العميل "يستخدم بطرق سرية".

وقالت المختصة في معالجة الأعصاب في إسرائيل، الدكتور دوريت يودشكين–فورات، مديرة وحدة الصدمة في مركز الطب النفسي  في "تل أبيب": "إن العمل تحت الضغط النفسي الكبير والتعرض لمخاطر حقيقية للحياة في ظل خوف يومي من انكشاف الهوية الحقيقية، من شأنه أن يجبي ثمناً نفسياً كفيل بأن يجد تعبيره في جملة من الاضطرابات النفسية العصبية".

وأضافت "من شأن مثل هذا العمل أن يؤدي إلى ثورة حالات عصبية لدى الناس ذوي الهشاشة الجينية المسبقة، ومن من المعقول الافتراض بأن العمل في "الموساد" يعرض العميل إلى ضغوط يومية ثقيلة".

انشر عبر