شريط الأخبار

أبو حسنة لـ"فلسطين اليوم": هناك بوادر إيجابية لحل أزمة "الأونروا" المالية

12:21 - 20 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم – "خاص"

أعرب عدنان أبو حسنة الناطق الإعلامي باسم وكالة تشغيل اللاجئين "الأونروا" عن تفاؤله في حل الأزمة المالية التي تعاني من الوكالة، مشيراً إلى وجود بوادر ايجابية قد تنعكس على مجمل خدمات وموارد "الأونروا".

 

وأوضح أبو حسنة خلال تصريحات لوكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية أن هناك تحركات كبيرة من قبل "الأونروا" من أجل تغطية العجز المالي، منوهاً إلى أن عدداً من الدولة العربية استجابت لنداءات الوكالة، حيث قدمت الإمارات دعماً بمقدار 3.5 مليون دولار، فيما قدمت السعودية تبرعاً بقيمة 4 مليون دولار.

 

أما الاتحاد الأوروبي فقدم دعماً بقيمة 15 مليون يورو لدعم مشاريع الوكالة في مجال تقديم الخدمات التعليمية والصحية للاجئين في قطاع غزة.

 

وأضاف الناطق باسم الوكالة "الأونروا" أن للوكالة خطة دائمة في تحسين الخدمات وزيادتها للاجئين الفلسطينيين، وهو ما يتطلب دعماً مستمراً لأنشطة الوكالة، لأن الوضع سيكون سيئاً في حال تقلص الدعم المالي لها.

 

وحول مشاريع الوكالة القادمة، أشار أبو حسنة إلى أن هناك مشروع كبير لدى الأونروا وهو إغاثة مليون ونصف لاجئ فلسطيني في قطاع غزة، يستفيد أكثر من 800 ألف مواطن منهم من مساعدات منتظمة تقدمها الوكالة لهم، بالإضافة إلى قطاعي التعليم والصحة وتقديم برامج الدعم النفسي، ودعم شبكة الضمان الاجتماعي لهيئات مدنية مختلفة، وتقديم برامج التشغيل المؤقت يستفيد منها 14 ألف شخص في القطاع.

 

وفيما يتعلق ببناء منازل المواطنين المهدمة بفعل العدوان الإسرائيلي على غزة، أوضح أبو حسنة أن هناك اتصالات تجريها وكالة الغوث للضغط على الجانب الإسرائيلي للسماح بدخول مواد البناء إلى القطاع لاستكمال مشاريع الوكالة المتوقفة منذ فرض الحصار على قطاع غزة، موضحاً أن الإسرائيليين يربطون قضية فتح المعابر التجارية بشكل كامل مع القطاع بملف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

انشر عبر