شريط الأخبار

تفتيشات مكثفة وتنقلات يومية للأسرى في السجون تزيد معاناتهم

09:54 - 20 تشرين أول / ديسمبر 2009

تفتيشات مكثفة وتنقلات يومية للأسرى في السجون تزيد معاناتهم

فلسطين اليوم- غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات اليوم الأحد، أن إدارة مصلحة السجون تقوم بحملة تنقلات، وتفتيشات يومية في داخل السجون، الأمر الذي يحول حياة الأسرى إلى معاناة ويبقيهم في حالة استنفار تؤثر على نفسيتهم.

وأكد المركز، أن إدارة السجون وتحت مبرر الأمن تقوم من خلال حملة التنقلات إلى خلق حالة من عدم الاستقرار وإيجاد جو مشحون مليء بالإرباك والتشويش داخل المعتقل، وكذلك تقوم إدارة السجون بالتفتيشات الاستفزازية تحت حجة تهريب أجهزة خلوية يستخدمها الأسرى للتواصل مع ذويهم.

وأكد الأسرى لمركز الأسرى للدراسات، أن الإدارة قامت بنقل مجموعة من الأسرى بين سجني نفحة و"هداريم"، وأبلغت الأسرى بمزيد من التنقلات في الأيام القادمة.

واعتبر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات، أن إجراءات التصعيد التي تقوم بها إدارة السجون في هذه الآونة من تنقلات وتفتيشات تهدف لخلق ظروف قاسية في محاولة لتجنب بلورة خطة نضالية داخلية متوقعة من جانب الأسرى رداً على الانتهاكات اليومية التي تقوم بها إدارة السجون بحقهم على كل الصعد.

وطالب حمدونة، من الصحفيين والسياسيين والحقوقيين ووسائل الإعلام "المسموعة والمقروءة والمشاهدة" تسليط الضوء على قضية الأسرى لما تحمله من توترات وتصعيد، وضرورة العمل على تنظيم أوسع فعالية تتوافق مع كل هذا الحجم من المعاناة وهذه الخطورة من الاستهداف للأسرى، مؤكداً أن هذه القضية الإنسانية والأخلاقية والوطنية جديرة بالالتفاف والوحدة والعمل المشترك0

ودعا حمدونة، التنظيمات والشخصيات و المؤسسات والمراكز التي تهتم بقضية الأسرى والمتضامنة معهم أن تفعل دورها في هذا الجانب وعدم حصر أنشطتها في قضايا هامشية على حساب القضايا المصيرية والوطنية.

انشر عبر