شريط الأخبار

كتل ومؤسسات إعلامية ترفض إجراء انتخابات نقابة الصحافيين دون غزة

02:48 - 19 حزيران / ديسمبر 2009

كتل ومؤسسات إعلامية ترفض إجراء انتخابات نقابة الصحافيين دون غزة

فلسطين اليوم- غزة

رفضت الكتل والمؤسسات الإعلامية في قطاع غزة اليوم السبت، رفضاً قاطعاً إجراء انتخابات لمجلس نقابة الصحافيين في الضفة الغربية دون غزة، معتبرةً ذلك خطوة انفرادية ترسخ حالة الانقسام المرفوضة.

 

وكانت الكتل والمؤسسات الإعلامية في قطاع غزة قد تداعت لتدارس الخطوة المستغربة والانفرادية الداعية إلى إجراء انتخابات للصحفيين في الضفة الغربية دون قطاع غزة، حيث جرى نقاش مستفيض لهذه الخطوة وللواقع الصحفي والإعلامي من قبل نخبة من الصحفيين والإعلاميين.

 

وأكدت هذه الكتل، على دعمها لإجراء انتخابات لمجلس نقابة الصحافيين في الضفة والقدس وغزة بشكل متزامن ومتفق عليه ودعوة الأطراف الفلسطينية المعنية لتسهيل إجراء الانتخابات.

 

كما شدد المجتمعون، على أن فلسطين أكبر من الجميع وأن إعلان انتخابات في الضفة دون غزة يشير إلى وجود توجه مرفوض لدى البعض لترسيخ الانقسام السياسي والجغرافي وإثارة النعرات المرفوضة التي لا تعبر عن شعبنا ووحدته وقيمه الوطنية.

 

واتفق المجتمعون على ضرورة عقد الاجتماعات الدورية من أجل البدء في إجراءات عملية من شأنها إصلاح نقابة الصحافيين وتفعيل دورها.

 

كما دعت الكتل والمؤسسات الإعلامية المجتمعة كافة الأطراف والجهات المختصة إلى تهيئة الأجواء الايجابية للمساعدة على إجراء انتخابات صحافية موحدة من خلال فتح المؤسسات الإعلامية المغلقة وإطلاق سراح الصحافيين المعتقلين وتحريم الاعتقال على خلفية العمل الصحفي.

 

كما اعتبر المجتمعون أن الانتخابات هي خطوة مهمة على طريق حل أزمة نقابة الصحافيين ولكنها تحتاج الى تهيئة أجواء لنجاحها وأبرزها غربلة قائمة العضويات الحالية وفتح باب التنسيب والاتفاق على قانون للنقابة عصري وواضح وتقديم التقارير الادارية والمالية من قبل مجلس النقابة لأعضاء الهيئة العامة للنقابة والتوافق على لجنة مستقلة تشرف على الانتخابات .

 

وطالبوا الزملاء الصحافيين في الضفة إلى إعلاء صوتهم ورفض الخطوة الانفرادية بإجراء الانتخابات في الضفة دون غزة، مشددين على أن الحفاظ على وحدة الجسم الصحفي أمانة في عنق كل صحفي وإعلامي فلسطيني.

 

جدير بالذكر، أن الكتل والمؤسسات الإعلامية المجتمعة هي التجمع الصحفي الديمقراطي، وكتلة الصحفي الفلسطيني، والتجمع الإعلامي الفلسطيني، ومنتدى الإعلاميين الفلسطينيين، والمعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية، وصحافيون مستقلون.

 

 

انشر عبر