شريط الأخبار

أسرى الجهاد يحملون الاحتلال مسؤولية اغتيال الشهيد سليمان العصا بمرض غامض

02:23 - 19 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

استنكرت أسرى حركة الجهاد الإسلامي داخل السجون اغتيال أخيهم الأسير المحرر سليمان العصا  "أبو إبراهيم" 33عام من بلدة الصبرة قضاء بيت لحم وهو أب لطفلين الذي ارتحل إلى جوار ربه شهيدا صابراً محتسباً صباح يوم الأربعاء الماضي بعد صراع مرير مع المرض ما يقارب عام بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال عام 8 00 2 م.

من الجدير ذكره أن الشهيد العصا قد أمضى 8 سنوات من الاعتقال داخل سجون الاحتلال قضاها في سجن (مجدو ونفحة وعسقلان والرملة) وعُرف الشهيد العصا في سجون الاحتلال بصموده الأسطوري فلم يلين ولم يستكين لأن الشهيد العصا عرف الطريق التي اختارها طريق "ذات الشوكة".

هذا وحمّل أسرى حركة الجهاد سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير المحرر العصا وذلك بسبب معاناته من الإهمال الطبي الكبير الأمر الذي أدى لعجز الأطباء عن تشخيص حالته المرضية بعد الإفراج عنه وعدم تمكنهم من تحديد نوع المرض الذي أدى لوفاته.

كما وحمّل أسرى الجهاد الإسلامي داخل السجون الصهيونية سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسرى الذين تجعل منهم حقول تجارب لشركات الأدوية وتتعمد ممارسة سياسة الإهمال الطبي معهم داخل السجون والمعتقلات وتمارس بحقهم أساليب التعذيب المختلفة الأمر الذي أدى لاستشهاد الكثير من الأسرى في السنوات الأخيرة.

انشر عبر