شريط الأخبار

خلاف فقهي حول إجهاض المرأة الحامل بطفل "متخلف عقلي"

01:05 - 19 تموز / ديسمبر 2009

خلاف فقهي حول إجهاض المرأة الحامل بطفل "متخلف عقلي"

فلسطين اليوم- وكالات

شهد مؤتمر " أخلاقيات طب الوراثة...قضايا وحلول " الذي أختتمت فعالياته في مستشفى الملك فيصل التخصصي اختلافاً فقهياً بشأن مسألة السماح بإجهاض المرأة الحامل إذا كانت تحمل جنيناً مصاباً بـ " متلازمة داون " .

وشدد رئيس مركز أخلاقيات الطب الدولي في جدة الدكتور محمد البار على عدم جواز إجهاض المرأة الحامل بجنين يعاني من " متلازمة داون" .

وقال حسبما نقلت صحيفة الحياة: طفل متلازمة داون على وجه التحديد يوجد به تخلف عقلي، ويمكنه إكمال دراساته ويتميز بشخصية بسيطة ومرحة، مؤكداً أن المجامع الفقهية نظرت في مسائل الإجهاض وإنزال الجنين المهدد بالإصابة بأمراض وراثية أو إعاقات وناقشت مسائل محددة وأفتت فيها.

واعتبر أن إنزال الجنين ومنع الزواج بناء على احتمالات الأطباء ليس منطقياً، فلا نستطيع قتل طفل بناء على احتمالات غير موثوقة، مؤكداً أن ذلك خطر على العالم الإسلامي.

ولفت إلى أن شخصيات في العالم تسببت في حدوث الدمار والحروب، وثبتت إصابتهم بإعاقات ذهنية ولم يتم قتلهم، ونبه إلى أن الإجهاض يجب أن يكون بناء على رغبة الوالدين وليس رغبة الطبيب الذي ليس له الحق بأن يجبرهم على الإجهاض.

وتابع: " يجب أن تكون الحيثيات واضحة، فمن شروط الإجهاض أن يكون صادراً من لجنة طبية موثقة، وأن التشوه سيؤدي إلى وفاة الطفل، وأن يتم الفحص بعد التشخيص قبل 120 يوماً من لحظة التلقيح".

 

انشر عبر