شريط الأخبار

أحرار: لليوم الأربعين الأسيرة نيللي الصفدي تتعرض لتعذيب وحشي من قبل الاحتلال

01:04 - 19 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرة وحقوق الإنسان أن المحكمة العسكرية في مركز تحقيق بيتح تكفا أقدمت على تمديد الأسيرة نيللي الصفدي 32 عاماً من مدينة نابلس لمدة ثمانية أيام إضافية ،ومجدده في ذات الوقت عدم السماح لمحاميها من زيارتها أو الجلوس معها على انفراد.

وقال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرة وحقوق الإنسان أن شهادات حيه من داخل مركز تحقيق بيتح تكفا أفادت تعرض الأسيرة نيللي لتحقيق مستمر وشبح دائم وحرمان من النوم في وسليه من جهاز المخابرات للضغط على الأسيرة المحررة وإدلاء اعترافات تدين زوجها عباده الموجود في ذات مركز التحقيق .

وأضاف الخفش أن الأسيرة نيللي فقدت جزء كبير من وزنها وتغير شكلها نتيجة استمرار التحقيق معها ونتيجة احتجازها في مكان غاية في الصعوبة منذ حوالي أربعين يوماً.

وقال الخفش أن اعتقال الأسيرة نيللي جاء من اجل الضغط على زوجها الأسير الضرير عباده والمعتقل منذ 2002 والمحكوم بعشرة أعوام والذي تم إخضاعه للتحقيق مرة أخرى بعد سبعة أعوام من اعتقاله .

وذكر الخفش انه تم اعتقال أم زوج الأسيرة نيللي الحاجة رابعة أم بكر بلال (65)عاما، وتم إخبار الأسيرة نيللي باعتقال أم زوجها وفسح المجال للأسيرة من أن ترى حماتها في محالة من الاحتلال لإضعاف الروح المعنوية للأسيرة التي هالها منظر اعتقال أم زوجها.

وذكر الخفش أن استخدام أهالي الأسرى من اجل الضغط على الأسرى وسيلة رخيصة وقذرة تحرمها كل الأعراف والقوانين الدولية وتوجب وقفه جادة من قبل مؤسسات حقوق الإنسان من اجل فضح الوجه القبيح لإسرائيل التي تنتهك كل الأعراف والقوانين الدولية.

ويذكر أن نيللي الصفدي اعتقلت في 11112009 هي وشقيقيها مأمون وفؤاد ، وان لها شقيق أسير في الاعتقال الإداري منذ عامين ، بالإضافة إلى زوجها وإخوانه الأربعة وابن احد أشقاء زوجها.

انشر عبر