شريط الأخبار

على ذمة عباس: إيران أعطت حماس 250 مليون دولار لإفشال المصالحة..وجدار رفح "سيادي مصري"

11:54 - 19 كانون أول / ديسمبر 2009


 فلسطين اليوم-وكالات 

 أكد رئيس السلطة  الفلسطينية محمود عباس أبومازن‏,‏ تأييده الكامل للإجراءات التي تتخذها مصر علي حدودها الشرقية مع قطاع غزة‏,‏ وقال‏,‏ في حوار مع صحيفة الأهرام‏ المصرية:‏ إن هذا أمر يتعلق بالسيادة المصرية‏,‏ واتهم بعض الأطراف بنصب فخ لمصر لصرف الأنظار عن الحقائق التي أدت للعدوان علي غزة‏,‏ واتخاذ قضية معبر رفح للهجوم علي مصر‏.‏

 

وقال أبومازن‏:‏ إنه ليس هناك بديل عن مصر في دعم القضية الفلسطينية‏,‏ ودورها بقيادة الرئيس مبارك لا يمكن تجاهله‏,‏ أو الالتفاف عليه‏,‏ لكن يمكن لأي طرف عربي أو غير عربي تقديم المساندة للدور المصري دون إثارة أزمة البديل‏.‏ واتهم الرئيس الفلسطيني‏,‏ إيران بالوقوف وراء تعطيل المصالحة بين الفصائل الفلسطينية‏-حسب تعبيره

 

وقال‏:‏ إن حركة حماس تنفذ تعليمات إيران في هذا الشأن‏,‏ وتحصل نظير ذلك علي‏250‏ مليون دولار‏,‏ مؤكدا أن إيران تريد الإمساك بجميع الأوراق في يدها‏,‏ لاستخدامها في أي حوار مقبل مع الولايات المتحدة‏ واضاف عباس قائلا بان الوسيط الالماني في صفقة شاليط  خصص لكل من اسرائيل وحماس فترة تتراوح ما بين اسبوعين ثلاثة اسابيع لانهاء الصفقة .

 

وقال يتم اطلاعي قليلا علي تفاصيل الصفقة وحسب اقواله فيجب تنفيذ الصفقة لان الفلسطينيين يدفعون ثمنا باهظا بسبب اسر شاليط ولكن الإفراج عن اسير فلسطيني يعتبر  انجاز للفلسطينيين.

انشر عبر