شريط الأخبار

تقرير عبري: معهد ابوكبير انتزع رقعا جلدية وقرنيات عيـون من جثث فلسطينيين لصالح الجنود الاسرائيليين

08:31 - 19 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قال الدكتور احمد الطيبي، نائب رئيس الكنيست ورئيس الكتلة الموحدة والعربية للتغيير، ان معهد ابو كبير انتزع رقعا جلدية وقرنيات من جثث فلسطينيين لصالح جنود الاحتلال في سنوات الــ 90 ، واضاف ان القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي عرضت مساء امس، تقريرا وتسجيلات صوتية لمدير معهد ابو كبير مع حقائق لم تنشر في الماضي تؤكد انه وفي سنوات التسعينات كل جثة وصلت الى المعهد سواء كانت ليهودي او عربي وبدون موافقة العائلة كانت تنتزع من ظهر صاحبها رقعة جلدية تؤخذ الى بنك الجلد في مستشفى هداسا ويتم تحويلها لجنود في الجيش تعرضوا لاصابة او حروق ، كما تؤخذ قرنيات من عيون المتوفين ، وكان المسؤول عن هذا المشروع الضابط اريئيل اللداد ، عضو الكنيست الاسرائيلي اليوم .

 

وقالت البرفيسورة نانسي شفرد يوز وهي بريطانية ، التقت قبل 10 سنوات مع مدير المعهد وسجلت حديثه حول هذه الحقائق : صحيح ان القرنيات والجلد اخذت من فلسطينيين واسرائيليين، ولكن الرمزية بانك تأخذ جلد جثامين فلسطينيين وتنقلها لجنود هم اعداء، هذا انحدار اخلاقي.

 

واضافت:يمكن ان تأخذ من اسرائيليين لاسرائيليين لكن بموافقة العائلة، لكن كيف يتم اخذ اعضاء من فلسطينيين لجنود اسرائيليين ؟

 

وقال الطيبي : كل هذا يأخذنا الى تقرير الصحفي السويدي الذي نشر قبل عدة اشهر امورا مشابهة، فثارت ثأرة الحكومة الاسرائيلية ووزير خارجيتها ليبرمان واعلامها الليبرالي ، علما بأن هذا يجرم الجيش الاسرائيلي ومعهد ابو كبير .

 

واكد د. الطيبي انه قدم استجوابا قبل ثماني سنوات لوزير الصحة الاسرائيلي انذاك في اعقاب احداث مشابهة ولم يؤكد الوزير او ينفي الاستجواب حول قيام معاهد التشريح الاسرائيلية بانتزاع اعضاء شهداء فلسطينيين دون موافقة عائلاتهم .

 

 

 

 

انشر عبر