شريط الأخبار

للمرة السابعة وقبل ساعة من الإفراج عنه .. تمديد اعتقال الشيخ صالح العاروري إدارياً

04:29 - 18 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

استنكر مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان تمديد الاعتقال الإداري للشيخ صالح العاروري احد ابرز القيادات الوطنية على الساحة الفلسطينية ، وقبل ساعة واحده من موعد الإفراج عنه.

وذكر المركز الحقوقي في بيانٍ وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، أن العاروري المعتقل منذ 2462007 تم تمديد اعتقاله للمرة السبعة ولمدة ثلاثة شهور جديدة، وكان التمديد الأول للعاروري ستة شهور تبعها التمديد الثاني ستة شهور أخرى ، تم التمديدات الثالث والرابع والخامس لمدة أربعة شهور لكل منهما ، ثم جاء التمديد السادس لثلاثة شهور وصبيحة هذا اليوم تم تمديده للمرة السابعة على التوالي لمدة ثلاثة شهور.

وذكر فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن الشيخ صالح كان قد اعتقل عام 1990 لمدة ستة شهور إداري بينما كان على مقاعد الدراسة الجامعية في جامعة الخليل بحجة النشاطات الطلابية ، كما واعتقل بتاريخ 21-10-1992 بتهمة الانتماء لـ"القسام" ودوره التأسيسي لهذه الكتائب، وفق لائحة الاتهام التي قدمتها النيابة العسكرية الإسرائيلية ، وقد أمضى خمسة عشر عاماً قبل أن يفرج عنه بتاريخ 11-3-2007 ، ليكون مجموع ما أمضاه الشيخ صالح بالاعتقال 18 عاماً.

ويذكر أن العاروري قد تزوج من إحدى قريباته (هناء العاروري) والتي تحمل البكالوريوس في الشريعة الإسلامية وكان قد خطبها من خلف القضبان عام 1995 وبقيت تنتظره حتى عام 2007 ، ولكن الاحتلال قد أفسد على الشيخ صالح وزوجته هناء فرحة الزواج حيث لم يمضِ إلاَّ مائة يوم على زواجهما حتى جاء الاعتقال الأخير ، وقد فقدت زوجة الشيخ صالح جنينها بعد اعتقال زوجها بشهر.

انشر عبر