شريط الأخبار

"مبادرة إنقاذية" لأوضاع اللاجئين بلبنان تطرحها الجبهة الشعبية في ذكرى انطلاقتها

03:49 - 18 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : بيروت

قدمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "مبادرة لمعالجة وضع الفلسطينيين في لبنان" خلال حفل الاستقبال المركزي الذي أقيم في نقابة الصحافة اللبنانية في الذكرى الثانية والأربعين لانطلاقة الجبهة.

وألقى عضو المكتب السياسي للجبهة مروان عبد العال، كلمة تطرق فيها إلى الوضع الفلسطيني، مشددا على أهمية أن يعمل المجلس المركزي المنعقد في رام الله على التوقف أمام المرحلة السابقة ومراجعتها، والإعلان عن فشل سياسية الرهان على المفاوضات، والعمل على تحقيق المصالحة الفلسطينية من أجل إنجاز الوحدة الفلسطينية، وتعزيز النضال الوطني الفلسطيني في مواجهة العدوان الظالم عليه.

وطالب القوى السياسية بضرورة الاستفادة من ملف نهر البارد، والانطلاق في مبادرة هدفها تعزيز المجتمع الفلسطيني وتطوير النضال والعمل في سبيل إحقاق الحقوق المدنية والاجتماعية للفلسطينيين، داعيا الحكومة اللبنانية ومجلس النواب إلى العمل الجاد من أجل رفع الظلم عن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، من خلال منحهم الحقوق المدنية والاجتماعية.

وقدم عبد العال باسم الجبهة "مبادرة إنقاذية" وضعها برسم القوى السياسية والمؤسسات والفاعليات الاجتماعية والثقافية والعلمية والتربوية، ركزت على: عقد مؤتمر تشاوري فلسطيني يضم كل القوى السياسية والفاعليات النقابية والمجتمع الأهلي والكفاءات العلمية، يخرج عنه "إعلان حق العودة ورفض التوطين".

ويحدد اللقاء التشاوري – بحسب المبادرة- الأدوار والصلاحيات لكل الأطر السياسية المجتمع المحلي الكفاءات. كما يحدد الأولويات المطلوبة من الجانبين اللبناني والفلسطيني ومن المجتمع الدولي والجامعة العربية. تنظيم الأوضاع في المخيمات الفلسطينية بحيث يضمن الحرية الكرامة للإنسان الفلسطيني والأمن للمجتمعين اللبناني والفلسطيني. تنظيم عمل اللجان الشعبية لتتحول الى ما يشبه المجالس البلدية وتناط بها مهمات المجالس البلدية.

انشر عبر