شريط الأخبار

الإتحاد الأوروبي يتبرع بـ10 ملايين يورو لدعم التعليم في الأونروا

10:30 - 18 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

وقعت المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين في الشرق الأدنى (الأونروا) كارين أبو زيد، وممثل الإتحاد الأوروبي كريسيتان بيرغر، اتفاقية بقيمة عشرة ملايين يورو لدعم خطة التعليم وأنشطتها في وكالة الغوث.

 

وقالت البعثة الأوروبية في بيان لها، اليوم، إن التمويل الجديد يمثل استجابة ضرورية للأزمة المالية التي تعاني منها الوكالة، حيث يمكنها من الاحتفاظ بمستوى أنشطتها التعليمية الرفيع خلال السنة الدراسية الحالية ويضمن وجود معايير لدعم نوعية الخدمات التعليمية التي تقدمها.

 

وأضاف البيان أن الوضع المالي الحالي والعجز المالي المزمن قلل من قدرة الوكالة على مواصلة خدماتها التعليمية، حيث يزود برنامج التعليم في وكالة الغوث الأطفال اللاجئين بتسع أو عشر سنوات من التعليم الإلزامي حسب نظام التعليم في الدول المضيفة، ويوفر لهم التدريب المهني وبعض المهارات المهنية.

 

وحول توقيع الاتفاقية، عبرت أبو زيد عن امتنانها للإتحاد الأوروبي على دعمه المتجدد لعمل الوكالة، وقالت إن المبلغ سيخصص لبرنامج التعليم الذي تضعه الأونروا على أعلى سلم الأولويات وتخصص له أكثر من نصف ميزانيتها. وتقدمت أبو زيد نيابة عن اللاجئين الفلسطينيين، خاصة الأطفال الذين سيحظون بتعليم أفضل، بجزيل الشكر لحكومات أوروبا وشعبها على كرمهم.

 

وتوجهت بنداء للمجتمع الدولي لدعم وكالة الغوث، وأضافت: 'لأسفي الشديد، سأغادركم كمفوض عام بعد بضعة أيام، في وقت تمر به وكالة الغوث بأزمة مالية حرجة ومزمنة'.

 

من جانبه، قال بيرغر، إن هذه المساهمة الجديدة تثبت التزامنا القوي والمستمر نحو اللاجئين الفلسطينيين في القطاعات الهامة مثل التعليم. إن اتفاقيتنا اليوم بمثابة استجابة من الإتحاد الاوروبي للأزمة المالية التي تمر بها وكالة الغوث والتي قد تنعكس على قدرتها على المحافظة على المستوى الحالي من خدماتها التعليمية لأطفال اللاجئين الفلسطينيين.

 

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يقدم هذا الدعم لتأمين حصول هؤلاء الأطفال على تعليم نوعي. ويتماشى ذلك مع هدفنا الأساسي وهو تلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية للاجئين الفلسطينيين حتى يتم التوصل إلى حل عادل وشامل للصراع.

انشر عبر