شريط الأخبار

محكمة "رسل" تبدأ أعمالها في بروكسل لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين

09:49 - 18 تشرين أول / ديسمبر 2009

 فلسطين اليوم-الوطن السعودية

بدأت في بروكسل أول جلسة تمهيدية للمحكمة الشعبية الفلسطينية والتي أطلق عليها اسم محكمة "رسل"، للدفاع عن حقوق الفلسطينيين القانونية ومحاكمة إسرائيل على انتهاكاتها لحقوق الإنسان، وستعقد أولى جلساتها العلنية في برشلونة في فبراير المقبل.

وصرح مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان راجى الصورانى، أحد القائمين على إنشاء المحكمة الشعبية الفلسطينية أن محكمة "رسل" تهدف إلى تحريك مسؤوليات اللجنة الرباعية الدولية التي تغاضت كثيرا عن الأعمال الإسرائيلية، وإلى لفت أنظار العالم إلى الحقوق الفلسطينية والانتهاكات الإسرائيلية ولمطالبة أوروبا والمجتمع الدولي بالقيام بدورهما لإعادة الحق الفلسطيني.

وهذه المحكمة، التي انبثقت عن منظمة حقوقية للدفاع عن حقوق فلسطين أعلن تشكيلها نخبة من الساسة الأوروبيين السابقين والقانونيين الأوروبيين وشخصيات دولية أخرى في 12 ديسمبر الجاري، تعد محكمة صورية ليس لها الصفة القانونية الحقيقية ولا يعتد بأحكامها أو قراراتها من ناحية القانون الدولي، ولكنها بمثابة محكمة ظل للمحاكم الدولية المعنية بحقوق الشعوب والدول على غرار محكمة العدل ومحكمة حقوق الإنسان الأوروبية.

وتهدف المحكمة التي عقدت جلستها التمهيدية الأولى مساء أول من أمس ببروكسل، إلى جذب أنظار الأوروبيين والعالم إلى حقوق الشعب الفلسطيني، وإلى الملفات المنسية من الانتهاكات الإسرائيلية وجرائم الحرب التي ارتكبوها على مدى العقود الماضية ضد الشعب الفلسطيني خاصة المدنيين العزل والأطفال. وستعرض أمام المحكمة، التي ستعقد أولى جلساتها المعلنة في برشلونة في فبراير المقبل، ملفات وقضايا تم إهمالها من قبل المحاكم الدولية، وستقام بشأنها محاكمات صورية شعبية، ويصدر القضاة المشاركون بها أحكامهم لإعلانها شعبيا، فيما سيتم إيجاد تمثيل صوري للجانب الإسرائيلي أيضا لاكتمال شكل المحكمة المتعارف عليه. وتم اختيار اسم رسل إيماء إلى المحكمة التي أنشأها الفيلسوف البريطاني بيرنارد رسل، لمحاكمة جرائم الحرب التي ارتكبتها الولايات المتحدة خلال حربها ضد فيتنام. وتضم المحكمة في عضويتها سكرتير الأمم المتحدة السابق المصري بطرس غالى، والفيلسوف الأمريكي ناعوم تشومسكي.

 

انشر عبر