شريط الأخبار

برلماني فلسطيني: التمديد لعباس يمهد لاخذ المركزي مكان التشريعي

07:23 - 17 حزيران / ديسمبر 2009

برلماني فلسطيني: التمديد لعباس يمهد لاخذ المركزي مكان التشريعي

فلسطين اليوم - غزة

حذر برلماني فلسطيني من ان تمديد ولاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس من قبل المجلس المركزي لمنظمة التحرير انما هو محاولة للاتفاف على ارادة الشعب الفلسطيني، ومقدمة لاخذ المجلس المركزي للمنظمة مكان المجلس التشريعي، معتبرا ان هذه الاجراءات تعمق الخلاف الفلسطيني.

 

وقال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس عاطف عدوان في تصريحات صحفية اليوم الخميس: ان بيان المجلس التشريعي حول تمديد اللجنة المركزية لمنظمة التحرير لولاية الرئيس محمود عباس جاء في موضعه وقد اجاب على الكثير من التساؤلات ومحاولات الالتفاف على الدستور الفلسطيني الذي يحدد بوضوح كيفية التجديد للمجلس التشريعي، الذي يبقى في مكانه الى حين اجراء انتخابات ليستلم المجلس المفرز عنها مهامه من المجلس السابق مهما امتدت ولايته، مشيرا الى ان المجلس التشريعي السابق امتدت ولايته الى عشر سنوات.

 

واضاف عدوان: لكن الدستور ينص على ان الرئيس تنتهي ولايته بعد اربع سنوات من انتخابه ولا يمكن تمديدها الا بانتخابات، ما يعني ان ما قام به المجلس المركزي لمنظمة التحرير كان محاولة لتبرير وجود الرئيس عباس في مكانه لان وجوده في منصبه اصبح مطلبا اميركيا واسرائيليا حيث لا توجد شخصية سياسية تستطيع ان تقدم للرباعية والولايات المتحدة واسرائيل اكثر مما قدمه عباس.

 

وحذر من ان تمديد ولاية عباس من قبل المجلس المركزي انما هو محاولة للاتفاف على ارادة الشعب الفلسطيني، ومقدمة لاخذ المجلس المركزي للمنظمة مكان المجلس التشريعي.

 

ورفض عدوان ان يكون التمديد لعباس من قبل المجلس المركزي لمنظمة التحرير بدافع منع حدوث فراغ دستوري، وقال ان رئيس المجلس التشريعي هو الذي يقوم بمهام الرئيس بعد انتهاء ولايته الا حين اجراء انتخابات حسب القانون الاساسي الفلسطيني.

 

وجدد عدوان التحذير من ان تمديد ولاية عباس سيمثل تعميقا لازمة الانقسام الفلسطيني، معتبرا ان المصالحة يجب ان تبنى على ثقة وتوافق فلسطيني والا يقوم طرف باتخاذ اجراءات من شأنها ابعاد الطرف الاخر او تهميشه في الواقع السياسي.

انشر عبر