شريط الأخبار

غنام لـ"فلسطين اليوم": نسبة التلوث الكيميائي في مياه غزة بلغت 92% والوضع أصبح كارثي

02:05 - 17 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم – "خاص"

حذر مدير عام مراقبة الجودة والتوعية الجماهيرية في مصلحة مياه الساحل م. ماجد غنام من مغبة حدوث كارثة مائية وبيئية وشيكة في قطاع غزة بسبب توقف المشاريع الخاصة بتطوير وصيانة شبكات المياه والصرف الصحي نتيجة للحصار المطبق على قطاع غزة ومنع دخول المواد الخام. 

 

وأكد غنام في تصريح لـ"فلسطين اليوم" أن دور المصلحة وغيرها من الجهات المعنية بمجال المياه في قطاع غزة بات يركز فقط على الحيلولة دون تردي الوضع الراهن بسبب الحصار.

 

وأوضح غنام أن نسبة التلوث الكيميائي في المياه تجاوزت الـ 92 %، وأن هناك تلوث بيولوجي في المياه العذبة التي يتم توزيعها على سكان القطاع، مشيراً إلى أن مصلحة المياه تقوم بخطوات قصيرة المدى، وانه لا توجد مواد للتحلية ومضخات للمياه.

 

وتحدث م. غنام عن التلوث الناجم عن العدوان الإسرائيلي على قطاعي المياه والصرف الصحي في القطاع، لافتاً إلى أن القصف الإسرائيلي قد استهدف خلال العملية آبار المياه والبنى التحتية لشبكات المياه والصرف الصحي، الأمر الذي أدى إلى حرمان عشرات آلاف المواطنين من الخدمات الأساسية، وأكد أنه لا قيمة للمساعدات الدولية المقدمة للسكان المدنيين ما دامت إسرائيل تواصل إغلاق المعابر المؤدية إلى القطاع،

 

وعن الحلول الممكنة للتعاطي مع مثل هذا الواقع الخطير والحرج ، قال غنام إن مضخات المياه يتم صنعها بشكل محلي في قطاع غزة، وأن المصلحة استطاعت أن تجهز 30 بئر مياه، واستخدام كل ما كان متواجد من مواسير ومضخات داخل المستوطنات المحررة لحل هذه الأزمة.

انشر عبر