شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: ظروف الأسرى في السجون تنذر بخطوات من الغضب قد لا تكون بعيدة

01:06 - 17 حزيران / ديسمبر 2009

الأسرى للدراسات: ظروف الأسرى في السجون تنذر بخطوات من الغضب قد لا تكون بعيدة

فلسطين اليوم- غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات اليوم الخميس، أن إدارة مصلحة السجون تشن فى هذه الآونة حملة غير مسبوقة على الأسرى فى السجون والمعتقلات الإسرائيلية.

وأضاف المركز، أن وحدات إدارة السجون الخاصة تقوم يومياً باقتحام أكثر من قسم فى أكثر من سجن ليلاً وفى ساعات النهار ، وتدخل مقنعة ومسلحة وتمارس الإرهاب " كالصراخ ، والقيود ، والضرب ، ومصادرة الممتلكات الخاصة تصل لألبوم الصور العائلي والأوراق والرسائل من الأهل والممتلكات.

كما تمنع إدارة السجون الزيارات لأهالى قطاع غزة بالشكل الكامل وأهالى أسرى الضفة الغربية بشكل كبير تحت حجج أمية واهية ، وتمنع إدخال حاجات الأسرى الضرورية ، وتستهتر بحياة الأسرى وعلاجهم ، وتسحب عشرات الانجازات التي تم تحصيلها بالشهداء والعذابات ، وتفصل الأسرى ولا تعترف بممثل اعتقالي فى بعض السجون ، وهنالك سياسة من الإهمال الطبي والموت البطيء بحق الأسرى من ذوى الأمراض المزمنة ، ووتقدم الطعام السيء كماً ونوعاً للأسرى .

وحذر مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة من تفاقم الأوضاع فى السجون واشتعالها فى حال استمرار إدارة السجون بانتهاكاتها وسياستها ، وأكد أن ظروف الأسرى في السجون تنذر بخطوات من الغضب  قد لا تكون بعيدة ، وطالب حمدونة الصحفيين والسياسيين والحقوقيين ووسائل الإعلام "  المسموعة والمقروءة والمشاهدة " تسليط الضوء على هذا الجانب المهم والخطير من حياة الأسرى ومعاناتهم وتوقع انفجارهم فى وجه السجان .

انشر عبر