شريط الأخبار

الشيخ عزام لـ فلسطين اليوم:"دماء الشهداء لن تذهب هدراً والمقاومة لا يمكن أن تنتهي"

12:10 - 17 حزيران / ديسمبر 2009

الشيخ عزام لـ"فلسطين اليوم":"دماء الشهداء لن تذهب هدراً

 والمقاومة لا يمكن أن تنتهي"

فلسطين اليوم- غزة

تمر هذه الأيام ذكرى استشهاد ثلة من شهداء حركة الجهاد الإسلامي على رأسهم القائد العام لسرايا القدس الجناح العسكري للحركة ماجد الحرازين (أبو المؤمن) الذي اغتاله قوات الاحتلال الإسرائيلي في الثامن عشر من ديسمبر عام 2007 برفقة الشهيد القائد جهاد أبو ضاهر بقصف السيارة التي كانت تقلهما بمدينة غزة.

 

كما تحيي الحركة اليوم ذكرى استشهاد أربعة من كوادر وقيادات وهم نائل رشدي حسين طافش، وكريم مروان الدحدوح، وعمار أبو السعيد، وأيمن العيلة، في الوقت الذي يحيي فيه كل العالم الإسلامي ذكرى الهجرة النبوية الشريفة.

 

وبهذه المناسبة، أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، في تصريح خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن ذكريات الشهداء في فلسطين أصبحت طقساً يومياً لحياة هذا الشعب، معبراً عن فخر الحركة بهم.

 

وشدد عزام، على أن هؤلاء الشهداء القادة ضحوا بحياتهم من أجل الإسلام والقضية الفلسطينية، والشعب المظلوم، وأن تضحيتهم لم ولن تذهب هدراً.

 

وأضاف القيادي عزام، أن شعبنا وحركة الجهاد الإسلامي لن ينسوا هؤلاء الشهداء، معتبراً أي شهيد سقط على هذه الأرض هو شهيد يدافع عن كرامة هذه الأمة، ودمائه لن تذهب هباءً وأن الفلسطينيين جميعاً يؤكدون على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة.

 

وعن طريق المقاومة الذي سلكه هؤلاء الشهداء، أكد الشيخ عزام، على أن المقاومة في فلسطين لا يمكن أن تنتهي، وقد تكون هناك فترات هدوء وأخرى توتر، ولكن كمبدأ فالمقاومة لا يمكن أن تموت.

 

وبين عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد، أن الشعب الفلسطيني جرب كثيراً من الوسائل، ولكنه تأكد أن خيار المقاومة هو الأجدى في مقاومة المحتل والأنسب لاسترداد حقوقنا.

 

وفيما يتعلق بذكرى الهجرة النبوية، فقد أكد الشيخ عزام، على أنها كانت وستظل حادثاً متجدداً وستظل تمدنا بالإلهام من أجل الثبات، ونحن نواجه أعدائنا، وتؤكد على وقوف الله عز وجل مع المؤمنين ونبيه عليه الصلاة والسلام وأن إرادة الله أقوى من أي إرادة.

 

وأضاف، أن الهجرة النبوية لها حكم وعبر عديدة، حيث تؤكد أن الله لا يمكن أن يتخلى عن أوليائه وسيمدهم بنصر غير مرهون بتطبيق الظروف على الأرض وشكل التوازنات.

 

وشدد، على أنه لا يجوز الضغط على عقولنا والتخلي عن قناعتنا، وعلى الجميع التوكل على الله والعمل بكل ما وسعهم.

 

 

 

انشر عبر