شريط الأخبار

مسئول أمريكي: لا شروط مسبقة للمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية

10:42 - 17 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-الخليج الإماراتية 

 أكدت الولايات المتحدة أن المفاوضات هي أفضل الوسائل لتحقيق “الهدف المشترك” المتمثل بإقامة دولة فلسطينية متصلة وقابلة للبقاء .جاء ذلك في معرض رد الفعل الرسمي الأمريكي على تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس لصحيفة “هآرتس” اليومية “الإسرائيلية” التي قال فيها، إن بالإمكان التوصل مع “إسرائيل” إلى اتفاق خلال ستة أشهر، إذا أوقفت الاستيطان بشكل كامل .

 

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية لـ”الخليج”، لا نعتقد أن أياً من الطرفين “الإسرائيلي” والفلسطيني يجب أن يفرض شروطاً مسبقة للمفاوضات، وذلك في إشارة واضحة إلى أن واشنطن تعتبر كلام عباس، عن وقف الاستيطان، شرطاً مسبقاً .

 

أضاف المسؤول الأمريكي أن “هدفنا مازال كما كان خلال الفترة الماضية، وهو إعادة الأطراف إلى طاولة المفاوضات حول مواضيع الوضع النهائي بأسرع ما يمكن” . وكما قالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون فنحن نؤمن بشدة بأنه خلال المفاوضات المبنية على النوايا الحسنة، يمكن للأطراف الاتفاق على نتيجة تنهي الصراع وتتماشى مع الهدف الفلسطيني بأن تكون هناك دولة فلسطينية قابلة للبقاء ومستقلة ومبنية على أساس حدود ،67 مع وجود تفاهمات واتفاق بين الطرفين على تبادل “أراض” متفق عليه، وأيضاً على هدف “إسرائيل” بدولة يهودية لها حدود آمنة ومعترف بها، تمثل أو تعكس التطورات اللاحقة وتوفر احتياجات “إسرائيل” الأمنية” .

 

انشر عبر